عملية عرق النسا بالليزر وما الذي يجب فعله بعدها؟

عملية عرق النسا بالليزر يوجد أكثر من إجراء غير جراحي يمكن من خلالها علاج الانزلاق الغضروفي وعرق النسا والتي يتم التعرف عليها بالتفصيل بالإضافة إلى العديد من المعلومات الهامة والمميزة التي من الممكن أن نتعرف عليها من خلال هذا المقال فتابعونا حتى نتمكن من الرد عليكم ومدكم بالمزيد من المعلومات المهمة والمميزة.

عملية عرق النسا بالليزر

عملية عرق النسا بالليزر من العمليات الحديثة الآمنة التي عملت على تخفيف أعراض عرق النسا والتحسن من الضغط الموضوع على العصب الوركي المسبب لألم عرق النسا، ويتم إجراء العملية كالتالي:

  • يبدأ الطبيب بتجهيز المريض للعملية من خلال التخدير الموضعي.
  • عملية عرق النسا بالليزر تتم من خلال تسليط حزمة ضوئية منخفضة الشدة على العصب المصاب.
  • تتحول الحزمة الضوئية من الليزر إلى موجات كهرومغناطيسية تعمل على توقف إرسال العصب عن إشارات الألم للمخ.
  • لا تزيد مدة العملية في العادة عن 20 دقيقة ويمكن أن يخرج المريض في نفس اليوم مع اتباع تعليمات الأطباء في الفترة ما بعد العملية.

من الهام أن يتم الرجوع إلى الطبيب قبل إجراء عملية عرق النسا بالليزر لأنها تعمل على علاج ألم عرق النسا بشكل مؤقت أي عدة أشهر قد تصل إلى عام وهي في الغالب تستخدم في حالات مرضية تتطلب مدة علاج ليست كبيرة، وفي هذه الحالة فمن المهم اختيار طبيب عظام محترف مثل الدكتور عمرو أمل والذي يعد واحد من أهم وأكبر الأطباء المتخصصين في هذا المجال فلا تترددوا في التواصل عند الحاجة.

ما هو عرق النسا؟

عرق النسا: هو عبارة عن ألم شديد من الممكن أن يمتد على طول مسار العصب وفي الغالب ما يعرف عرق النسا بألم العصب الوركي الموجود أسفل الظهر والذي من شأنه المرور بالورك والأرداف إلى أن يصل إلى أسفل الساق وفي الغالب ما تتعدد طرق علاج عرق النسا والتي جميعها تهدف إلى الألم والعمل على زيادة المقدرة على الحركة بكل سهولة ويسر ودون وجود عائق أو مشاكل على الإطلاق.

ما هو عرق النسا؟
ما هو عرق النسا؟

ماهي خطوات عملية عرق النسا؟

في الحقيقة إن عملية عرق النسا من العمليات المميزة والتي تتم بواسطة العديد من الأطباء المتخصصين وبذات الخطوات المعتادة ومن أبرز هذه الخطوات على الإطلاق نذكر لكم ما يلي:

  • من المهم في البداية أن يحول المريض أن يقلل من وزنه قدر الممكن.
  • تشمل خطوات التدخل الجراحي لعرق النسا إزالة جزء من الغضروف المتضرر في القرص الفقري
  • يتم بعد ذلك إزالة جزء من عظم الفقرة، وتوسيع قناة العصب.
  • في الخطوة التالية يتم إزالة أي تورم أو ضغط على العصب يعاني منه المريض.
  • يجب أن يتحدث المصاب مع طبيبه لتحديد ما إذا كان التدخل الجراحي هو الخطوة التالية المناسبة.

ما هي أعراض مرض عرق النسا؟

إن أعراض المرض من أهم الأمور التي من شأنها مساعدة الطبيب في التعرف على المرض والعمل على تشخيصه في الوقت المناسب، ومساعدة المريض على أن يبادر في البحث عن حل لما يعاني منه، ومن أبرز الأعراض المتعلقة بمرض عرق النسا نعرض لكم ما يلي:

  • من الممكن أن يلحظ مريض عرق النسا وجود تورم واضح في الأقدام.
  • قد يحدث تنميل في الأرداف بشكل واضح وظاهر للغاية.
  • من الممكن أن يمتد التنميل إلى أن يصل إلى الركبة في الأسفل.
  • يلاحظ مريض عرق النسا ألم شديد أسفل الظهر.
  • قد يلاحظ المريض ألم شديد في الساقين ملحوظ.
  • يعاني العديد من المرضى من عدم المقدرة على الحركة.

جميع ما سبق من أعراض من الممكن أن تأتي مجتمعة بالإضافة إلى أنها من الممكن أن تأتي فرادى وهي من أهم وأبرز العلامات التي من الممكن ملاحظتها وفور أن تلاحظها على نفسك فمن الأفضل التوجه مباشرة إلى طبيب العظام الخاص بك لعرض الحالة عليه والتعرف على حل مثالي لما تعاني منه.

ما هي أعراض مرض عرق النسا ؟
ما هي أعراض مرض عرق النسا ؟

عملية عرق النسا بالمنظار

تتميز عمليات التنظير أو التي تستخدم المنظار بأنها من التقنيات الحديثة في علاج الكثير من الأمراض ومن أهم ميزاتها أنها لا تتطلب جرح مفتوح بل تتم إجراءها من خلال فتحات صغيرة لا تتعدى ميلي مترات، لذا لا يكون هناك وقت طويل ليلتئم الجرح ويمكن أن يمارس الإنسان نشاطه بعد 24 ساعة من إجراءاها.

عملية عرق النسا بالمنظار تعمل على تعطيل عمل العصب الوركي لا ينقل الإشارات العصبية للألم إلى المخ عن طريق الكي دون أن تسبب أي ضرر للساق المصابة، ويتم إجراء عملية تنظير عرق النسا كالتالي:

  • يتم عمل ثقبين أو ثلاثة ليتم إدخال المنظار وهو أنبوب به كاميرا مصدر ضوء.
  • يتم تحديد مكان الإصابة بدقة ومن خلال العمل على المنظار وإدخال أدوات دقيقة أخرى من الثقب الأخر.
  • بعد أن يتم قطع العصب الوركي لجعله يتوقف عن إرسال إشارات الألم للمخ يتم تعقيم الجرح ووضع ضمادة عليه.
  • يتم استخدام التخدير الموضعي لهذه العملية.
  • يمكن أن يخرج المريض من المشفى في ذات يوم العملية بعد تصريح الأطباء بذلك.

واحدة من المزايا الهامة لعملية عرق النسا بالمنظار هي أنها تحافظ الجسم ويعالج ألم عرق النسا لمدة سنوات قد تصل إلى 3 سنوات، ويمكن أن تمارس أنشطتك بشكل طبيعي بعد عدة أيام من إجراء العملية مع الحفاظ على أنواع العلاج الأخرى التي أوصى الأطباء بها.

ما بعد عملية عرق النسا

يوجد بعض الإجراءات التي تم العمل بها بعد عملية عرق النسا وهي كالتالي:

  • يجب الابتعاد عن حمل الأشياء الثقيلة في الأيام التالية للعملية.
  • من الهام أن لا يتم ممارسة السباحة أو الغوص بعد العملية مباشرة ولمدة 24 ساعة.
  • استخدام كمادات المياه البارة والتي تقلل التورم الناجم عن العملية.
  • الاستعانة بالمسكنات المصرح بها من الأطباء حتى يتعافى الشخص تماما من ألم عرق النسا.

خطورة عملية عرق النسا

عملية عرق النسا لها بعض المخاطر كأي عملية أخرى وتظهر المخاطر أو المضاعفات كالتالي:

  • الإصابة بالتورم في الجزء المصاب بعد العملية.
  • حدوث التهاب للأعصاب.
  • الإصابة بعدوى بكتيرية.
  • وجود حساسية ضد التخدير وهذا في حالات نادرة.
  • حدوث نزيف في مكان العملية.

لذا يجب على الشخص الذي قام بعملية عرق النسا أن يحرص على المتابعة مع الطبيب المختص بعد إجراءها لكي يتم الاطمئنان على الحالة الصحية والابتعاد عن خطر المضاعفات.

ما مدى نجاح عملية عرق النسا؟ 

يوجد نسبة نجاح عالية تصل إلى 85% ويبدأ الأشخاص بتخلص من ألم عرق النسا بعد عدة أيام من العملية وذلك لأن العصب الوركي توقف عن توصيل إشارات الألم إلى الجزء المسؤول عن الشعور به في المخ وبالتالي شعر الشخص بتحسن، ولكن في بعض الحالات قد يرجع العصب إلى النمو مرة أخرى بعد مدة قصير ويعود الشعور بالألم لذا من الهام الرجوع إلى الطبيب المعالج في أقرب وقت.

عملية عرق النسا بالمنظار
عملية عرق النسا بالمنظار

كيف يتم علاج الانزلاق الغضروفي وعرق النسا بدون عملية جراحية؟

يوجد علاقة قوية تجمع بين الانزلاق الغضروفي وعرق النسا لأن تحريك القرص الموجود بين فقرات العمودي الفقري وحدوث انزلاق به يؤدي إلى ضغط وتحميل هائل على أعصاب الحبل الشوكي مما يصيبها بالالتهاب وتحديدا العصب الوركي المسؤول عن ألم عرق النسا.

يوجد أكثر من طريقة علاج غير جراحية تعمل على الحد من ألام عرق النسا وتزيد من قدرة الجسم على تقليل الضغط الناجم عن التهاب العصب الوركي، وإليك بعض طرق العلاج بدون عملية جراحية لعرق النسا في ما يلي:

  1. العلاج المنزلي
    يمكن أن يساهم العلاج التحفظي أو في البيت في أن تقل حدة ألم عرق النسا على الساق المصاب ويكون العلاج من خلال استخدام كمادات المياه الدافئة والباردة أو أخذ قسط أكبر من الراحة مع ممارسة تمارين بسيطة مثل الإطالة الخاصة بعرق النسا.
  2. العلاج الدوائي 
    يمكن أن يكون العلاج بالعقاقير أحد أساليب المعالجة لعرق النسا ويمكن أن يستعين المريض بالأدوية المسكنة ومرخيات الأعصاب لأن ألم عرق النسا ناتج أن شد أو ضغط على العصب الوركي، كما يمكن أن يتم تناول أدوية تقلل الالتهاب.
  3. العلاج الطبيعي
    يوجد طرق علاج طبيعي أو فيزيائي تعمل على زيادة قوة العضلات وتحفيز الجسم لمقامة ألم عرق النسا والتقليل من تأثيرها على الساق المصابة، كما أن التمارين المتبعة في العلاج الطبيعي ومنها التمارين الهوائية والإطالة والعلاج بالماء تساهم في تقوية فقرات العمود الفقري والوركين والأرداف وأيضا عضلات الساق.
  4. العلاج بالطب البديل
    يمكن أن يساعد الطب البديل وله أكثر من شكل منها التدليك والحجامة التي تعمل يشكل أساسي على تخليص الجسم والأعصاب تحديدا من الضغط الكامن عليها ولإرخاء العضلات ويحسن من الانزلاق الغضروفي ويقلل من الألم الناجم عنه.

العلاج النهائي للانزلاق الغضروفي وعرق النسا بدون جراحة

كما ذكرنا من قبل أن طرق علاج عرق النسا الناجم عن الانزلاق الغضروفي متنوعة ويوجد واحد من العلاجات بدون جراحة التي أثبتت نجاح كبير في الآونة الأخيرة وهو جهاز شد الفقرات الإليكتروني بالكمبيوتر “Chattanooga” ويعتبر أحد الأجهزة الحديثة التي لها فاعليه في تخفيف ألم عرق النسا وعلاجه.

يعمل جهاز شد الفقرات الاليكتروني على أن علاج الانزلاق الغضروفي الذي نجم عنه ألم عرق النسا وهذا من خلال تقويم العمود الفقري وتوسيع المسافة بين الفقرات المضغوطة قليلا مما يحد من الضغط على أعصاب الحبل الشوكي وهذا يعالج مشكلة عرق النسا من جذورها لذا يبدأ تحسن حالة الالتهاب في العصب الوركي يتم التخلص من عرق النسا.

هل يزول ألم عرق النسا الطفيف؟

من الممكن أن يصاب العديد من الأفراد بألم عرق النسا، وفي الغالب ما يكون عرق النسا الطفيف سهل التغلب عليه مع مرور الوقت ولكن من المهم متابعة الحالة مع الطبيب المختص والتأكد من اتباع التدابير والتعليمات التي يمليها عليك الطبيب وفي حالة ما إذا استمر الألم لفترة تعدت الأسبوع وكان شديد أو يصعب تحمله فمن المهم إجراء المزيد من الفحوصات للتأكد من أن الأمور تسير على ما يرام وأنك تتبع كلام الطبيب كما ينبغي.

هل يزول ألم عرق النسا الطفيف؟
هل يزول ألم عرق النسا الطفيف؟