ما لا تعرفه عن غضروف الركبة وكم مدة الشفاء منه؟

هناك العديد من الغضاريف في جسم الإنسان وكل منها يقوم بوظيفة محددة تدعم المنطقة التي يتواجد فيها، ولأهميتها نخشى كثيراً من التعرض لأي مشكلة فيها وننصح بالبدء في تلقي علاج مناسب على الفور، المقال التالي سوف يشمل معلومات وفيرة عن غضروف الركبة وكيفية العناية به، فهيا بنا نقرأ الآتي.

غضروف الركبة
غضروف الركبة

غضروف الركبة

يتم تعريف الغضاريف على أنها مجموعة من الأنسجة الضامة التي تتواجد في أماكن متفرقة في جسم الإنسان وتختلف عن غيرها من الأنسجة الأخرى، وهذا لكونها لا تحتوي على أوعية دموية وأعصاب بل أنها تكون محاطة فقط بمادة هلامية تقوم بتزويد الخلايا بما هي في حاجة إليه، وهناك نوعين من الغضاريف في الركبة وهما:

  • الغضروف المفصلي: وهو الذي يكون متصلاً بالعظام والمفاصل التي تتواجد بين الفخذ والركبة.
  • الغضروف الهلالي: لا يكون متصلاً بنهايات العظام مثل الغضروف المفصلي ولكنه يتواجد في النهايات العظمية من أجل حماية ودعم المفاصل.

أسباب تلف غضروف الركبة

يكون غضروف الركبة مهماً للغاية من أجل مساعدة الفرد على التحرك بصورة طبيعية، وهناك بعض الأسباب التي قد تؤدي إلى حدوث تلف في غضروف الركبة، ومن أمثلة ذلك:

  • تلقي ضربة مباشرة في الغضروف نتيجة لاصطدام قوي أو التعرض لحادث، ويكون الأشخاص الرياضيين أكثر عرضة لمثل تلك الإصابات.
  • الضغط بشكل مفرط على الغضروف مما يتسبب في حدوث تمزق، وقد يكون ذلك نتيجة للمعاناة من السمنة المفرطة بالإضافة إلى الالتهابات المفرطة للمفاصل والروماتيزم.
  • الخمول والكسل وعدم ممارسة أية أنشطة رياضية تصيب الغضروف مع مرور الوقت بالكثير من المشاكل وتؤثر على صحته وقوته.

ما هي اعراض غضروف الركبة؟

هناك العديد من الأعراض التي قد تظهر على الفرد ويمكننا الاستدلال من خلالها على إصابة غضروف الركبة بخطب ما، ومن أمثلتها:

  • وجود آلام في المفصل تظل مصاحبة للفرد حتى وقت الراحة وتزداد شدتها مع محاولة الوقوف أو المشي.
  • إصابة المنطقة التي تحيط بالمفصل والغضروف بتورم واحمرار يصحبه سخونة شديدة.
  • خشونة المفصل والغضروف.
  • عدم القدرة على تحريك المفصل بفعالية كبيرة ويكون نطاقه محدود للغاية.
  • في الحالات الشديدة للغاية قد يحدث انفصال تام للغضروف من مكانه وهذا ينتج عنه حدوث نزيف في المفصل وظهور كدمات زرقاء على الجلد.

مدة شفاء غضروف الركبة

عند تعرض الفرد لإصابة في الغضروف يجب عليه أن يكون شديد الحرص على اتباع تعليمات الطبيب بشكل جيد وتطبيقها بحذافيرها، هذا من أجل تسريع عملية الشفاء ومنع حدوث أية مضاعفات خطيرة مع مرور الوقت.

إذا كانت الإصابة بسيطة ولا تستدعي تدخل جراحي فمن الممكن أن يتم علاجها من خلال أخذ قدر كافي من الراحة وتناول بعض مسكنات الآلام في حالة اشتداد الأعراض وعمل بعض التمارين التي يرشحها أخصائي علاج طبيعي، وإذا كان الفرد ملتزم بتلك التعليمات فإن فترة العلاج تكون خلال 6 أسابيع من أجل قدرة الغضروف على الالتئام مرة أخرى.

علاج غضروف الركبة

هناك بعض الأسئلة المطروحة بشأن علاج غضروف الركبة مثل ما هو علاج غضاريف الركبة؟ وهناك العديد من الطرق التي يتم اتباعها في ذلك سواء أكان من خلال اتباع الفرد لعادات سليمة أو من خلال تدخلات طبية، وإليك مثال على كل منهما:

علاج غضروف الركبة في المنزل

  • ارتداء داعم للركبة من أجل حماية الغضروف والحد من تحركها وهي مصابة.
  • أخذ قسط كافي من الراحة وعدم ممارسة أية أنشطة تتطلب جهد بدني عالي.
  • عمل كمادات باردة ودافئة بالتبادل بين كل منهما حيث أن ذلك يقلل من حدة الأعراض بشكل كبير.
  • الحرص على رفع القدم المصابة عن باقي مستوى الجسم أثناء الجلوس أو الاسترخاء.
  • في حالة اشتداد الأعراض يمكن أخذ بعض المسكنات مثل الأسيتامينوفين (Acetaminophen) والأيبوبروفين (Ibuprofen).

علاج غضروف الركبة طبياً

  • العلاج الطبيعي: لا غنى عن جلسات إعادة التأهيل من أجل علاج غضروف الركبة، ويكون ذلك في شكل تمارين محددة يتم القيام بها تحت إشراف أحد المختصين لمنع حدوث أية أخطاء، ويركز ذلك على تهدئة الأعراض المصاحبة للإصابة وتقليل الألم الناتج عنها.
  • العلاج الجراحي: يكون هذا الحل هو الأخير حيث لا يلجأ الطبيب إليه إلا في حالة لم تجدي أي من الطرق السابقة أي نفع على الإطلاق، ويتم بعده اتباع بعض التعليمات التي تسرع من عملية الشفاء.

ما هو علاج تمزق غضروف الركبة؟

يتمثل علاج تمزق علاج غضروف الركبة في أن يقوم الفرد بالحصول على قدر وفير من الراحة والانتظام على جلسات العلاج الطبيعي الذي يقوم الطبيب بتحديدها، بالإضافة إلى عمل بعض الكمادات الباردة والدافئة على منطقة الإصابة لتهدئة التورم والالتهابات، وإذا اشتدت الأعراض على الفرد من الممكن أن يقوم بأخذ بعض المسكنات من أجل تخفيف الألم.

هل يمكن ان يلتئم غضروف الركبة؟

من الممكن أن يلتئم غضروف الركبة من تلقاء نفسه مع اتباع تعليمات الطبيب بشكل جيد والالتزام بالقدر الكافي من الراحة وجلسات العلاج الطبيعي، أما هذا استمر الفرد على هذه الطريقة في العلاج دون أي جدوى ففي تلك الحالة يكون التدخل الجراحي هو الحل الأمثل.

هل يمكن علاج غضروف الركبة بدون جراحة؟

يكون الحل الأول الذي يلجأ له الطبيب في علاج غضروف الركبة بعيداً عن الحل الجراحي بشكل تام، حيث ينصح الطبيب في البداية المريض بأن يلبس دعامات الركبة والقيام ببعض تمارين العلاج الطبيعي وأخذ المسكنات في حالة الحاجة إليها، وعند استنفاذ تلك الطرق العلاجية دون جدوى فهنا يكون الأمر في حاجة إلى تدخل جراحي من أجل حل المشكلة بشكل تام.

كيف تقوي غضاريف الركبة؟

هناك العديد من الطرق التي يمكن خلالها القيام بتقوية الغضروف، وقد يكون ذلك متمثلاً في عمل بعض التمارين الرياضية وتناول بعض الأغذية الصحية التي تفيد الغضاريف، ومن أمثلة الغذاء الذي يعمل على تقوية غضاريف الركبة:

  • المكسرات: تحتوي على كثير من الفوائد لكثير من أجزاء الجسم وليس الغضاريف فقط ولهذا ينصح بها الكثير من الأطباء لكونها تحافظ على صحة كل من العظام والغضاريف.
  • الشاي الأخضر: يحتوي على مركبات مفيدة للغاية لكثير من الأمراض مثل أمراض السرطان والشرايين بالإضافة إلى فعاليته في تقليل الوزن والحد من التورم والالتهابات.
  • فيتامين ك: يعمل على تقوية الغضروف بشكل كبير بالإضافة إلى مدى أهميته في تكوين العظام وباي أنسجة الجسم الأخرى، ويتواجد في كل من الكبد واللحوم والسبانخ.
  • الفواكه: ترجع فوائدها إلى كون البعض منها يحتوي مواد مضادة للأكسدة مثل الرمان، بالإضافة إلى كونها تحتوي على مواد تساعد على إنتاج المادة التي تقوم بحماية الغضاريف.
  • البقوليات: تحتوي على نسبة كافية من البروتينات التي تساعد على بناء العظام والغضاريف بشكل سليم.

هل تمزق غضروف الركبة خطير؟

لا يكون هناك خطورة في تمزق غضروف الركبة إذا كانت الإصابة بسيطة ويمكن التئامها بالطرق العلاجية التي يحددها الطبيب وفقاً لمدى تطور الحالة، ولكن التأخر في أخذ علاج مناسب لتمزق الركبة أو إهمال الإرشادات الطبية والاستهانة بها قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة ومنها احتمالية إصابة الفرد بالتهابات المفاصل في القدم المصابة.

هل المشي يؤثر على غضروف الركبة؟

المشي يكون مهم للغاية من أجل غضروف الركبة لكونه يمنع إصابته بالخشونة ويقوي العضلات ويزيد من مرونتها، هذا بالإضافة إلى أنه يعمل على تعزيز الدورة الدموية في جسم الفرد مما يسهل من وصول الأكسجين والغذاء إلى المنطقة المصابة بشكل جيد وهذا يسرع من عملية شفائها، ولكن يجب أن يكون المشي وفقاً لمدة محددة من قبل الطبيب حسب الحالة وشدة الإصابة حتى لا يجهد الركبة.