برج دار الفؤاد الطبي - الدور الرابع 418

01095522095

dr.amr.amal@gmail.com

عملية المسمار النخاعي

عملية المسمار النخاعي، هل تعاني من كسر في عظمة الفخذ أو الساق؟ هل ترغب في العودة إلى حياتك الطبيعية في أسرع وقت ممكن؟ إذا كان الأمر كذلك، قد يكون علاج العظم المكسور باستخدام مسمار نخاعي هو الحل الأمثل لك، وتعرف على المزيد حول عملية المسمار النخاعي وكيف يساعد هذا الإجراء في شفاء الكسور بسرعة وبتكلفة معقولة.

عملية المسمار النخاعي
عملية المسمار النخاعي

عملية المسمار النخاعي

عملية المسمار النخاعي هي عملية جراحية بسيطة يتم فيها إدخال مسمار في العظم المكسور لتثبيته وتسهيل عملية الشفاء، ويتم استخدام المسامير النخاعية عادة لعلاج الكسور الشديدة في الأطراف، وتعتبر علاجاً مثالياً للإصابات التي تحتاج إلى ثبات وتثبيت على المدى الطويل.

يمكن إجراء هذه العملية على الأطفال أيضاً، إلا أنه يتم تخصيص الإجراء لحالات معينة، ومع ذلك، يجب الحرص على أخذ الاحتياطات اللازمة والتأكد من ملاءمة العلاج للطفل، وبالنسبة لإزالة المسمار النخاعي كم تستغرق فترة التعافي منها، فأنه يتم تحديد الموعد المثالي للقيام بذلك عندما يكتمل النمو العظمي وتتحسن حالة المريض ويعتمد ذلك على تطور العظام في الجسم كله وليس فقط في المكان الذي تم فيه زرع المسمار.

بشكل عام، تُظهر عملية المسمار النخاعي نسبة نجاح عالية، ومع مرور الوقت، يعمل الجسم على نمو النسيج العظمي حول المسمار ليدعم الكسور بشكل أكبر ويعد المشي هو النشاط الطبيعي الذي يمكن للمريض أن يستأنفه في حالة زرع المسمار بشكل ناجح، ويعتبر وجود مسمار نخاعي يعد حلًا جراحيًا فعالًا لعدد من الحالات المختلفة، ويجب التحدث مع طبيب العظام لتحديد ما إذا كانت هذه الطريقة هي الأفضل لعلاج الكسور الخاصة بك.

“عش حياتك بحرية! استعد حركتك وأمتع نفسك بالنشاط مع تدخلات د. عمرو أمل الفعالة لعلاج مشكلات كسور العظام.”

ماهو المسمار النخاعي ؟

المسمار النخاعي: هي عبارة عن إجراء جراحي يستخدم في علاج مشاكل العمود الفقري، وتحديداً في تثبيت الفقرات القريبة من النخاع الشوكي ويتم ذلك عن طريق إدخال مسمار وغالبًا ما يكون مصنوع من المعدن في الفقرتين المجاورتين للنخاع الشوكي وثبتهما معًا وهذا الإجراء يستخدم لعدة أغراض، بما في ذلك علاج الكسور الفقرية، وتصحيح تشوهات العمود الفقري، وتثبيت الفقرات بعد استئصال ورم على مستوى العمود الفقري.

والمسمار النخاعي يساعد في تقليل الحركة الزائدة بين الفقرات المجاورة وتثبيتها بشكل آمن، مما يمكن أن يخفف من الألم ويحسن من استقرار العمود الفقري وإجراء المسمار النخاعي يتم عادة تحت تخدير عام ويتطلب عملية جراحية دقيقة تتطلب مهارات جراحية متخصصة.

كيف تتم عمليه المسمار النخاعي؟

يتم إجراء عملية المسمار النخاعي بعد تخدير المريض وفتح جراحة في موضع العظمة المراد تثبيتها حيث يتم إدخال المسمار في القناة النخاعية، يتم تتبُع حركة المسمار النخاعي بالأشعة السينية للتأكد من أنه تم تثبيته بشكل صحيح، ويبقى المريض تحت تأثير التخدير العام لعدة ساعات ويعود بعد الجراحة إلى غرفة الإفاقة.

تعتبر عملية تركيب المسمار النخاعي عملية جراحية ويجب البقاء في المستشفى لبضعة أيام بعد الجراحة، ويتم إزالة المسامير النخاعية بعدما يتم التأكد من شفاء العظمة المكسورة، ومن المهم الحرص على عدم وجود عيوب للمسمار النخاعي، والتي يمكن أن تتضمن انزلاق المسمار أو انحرافه عن موضعه الصحيح، وعليك ملاحظة أن عملية المسمار النخاعي ليست في كل الحالات العلاج الأمثل، وقد يكون هناك بدائل أفضل، لذا يجب استشارة الطبيب المختص قبل اتخاذ قرار الخضوع للعملية.

كيف تتم عمليه المسمار النخاعي؟
كيف تتم عمليه المسمار النخاعي؟

فوائد عملية المسمار النخاعي

عملية المسمار النخاعي تستخدم لعلاج مجموعة متنوعة من مشاكل العمود الفقري، ولها عدة فوائد حيث تمكن من تحسين حالة المرضى وتخفيف الألم وزيادة استقرار العمود الفقري وفيما يلي إليك بعض الفوائد الرئيسية لهذا الإجراء:

  • يساعد المسمار النخاعي في تثبيت الفقرات المجاورة للنخاع الشوكي بشكل آمن، مما يمنع الحركة الزائدة بينها وهذا يساعد في تقليل الألم وزيادة استقرار العمود الفقري.
  • يمكن استخدام المسمار النخاعي لتصحيح التشوهات الهيكلية في العمود الفقري، مثل التصاقات أو التشوهات الخلقية، مما يسهم في تحسين وظيفة العمود الفقري.
  • يستخدم المسمار النخاعي لعلاج الكسور الفقرية التي يمكن أن تنشأ نتيجة للإصابات أو الحوادث ويساعد في تثبيت الفقرة المكسورة وتسريع عملية الشفاء.
  • في بعض الحالات، يمكن أن يكون المسمار النخاعي جزءًا من عملية جراحية أكبر تستهدف إجراءات أخرى مثل استئصال ورم على مستوى العمود الفقري.
  • عندما تكون المشاكل في العمود الفقري تسبب ألمًا مزمنًا أو تقيد حركة المريض، يمكن أن يساعد المسمار النخاعي في تحسين نوعية حياتهم عن طريق تقليل الألم وزيادة القدرة على الحركة.

يرجى ملاحظة أن هناك مخاطر وتحديات محتملة مع عملية المسمار النخاعي، ويجب أن يتم اتخاذ هذا القرار بعناية بناءً على تقييم طبي دقيق وباشراف فريق طبي متخصص.

أنواع المسمار النخاعي

هناك عدة أنواع من المسامير النخاعية التي يمكن استخدامها في جراحات العمود الفقري، وتختلف هذه الأنواع بناءً على الغرض من الجراحة ومكان تطبيقها وفيما يلي إليك بعض الأنواع الشائعة:

  • مسمار التثبيت الخلفي: يستخدم هذا النوع من المسامير لتثبيت الفقرات في العمود الفقري من الجهة الخلفية ويتم إدخال المسمار عبر العملية الجراحية في غضون العمل الفقري وثبيته بشكل آمن لمنع الحركة الزائدة بين الفقرات.
  • مسمار التثبيت الجانبي: يتم استخدام هذا النوع من المسامير لتثبيت الفقرات من الجهة الجانبية وغالبًا ما يستخدم في تثبيت الفقرات في العنق والمناطق العلوية من الظهر.
  • مسمار التثبيت الأمامي: يستخدم هذا النوع من المسامير في العمليات الجراحية التي تتطلب الوصول إلى الفقرات من الجهة الأمامية للعمود الفقري ويمكن أن يكون هذا مفيدًا في علاج التشوهات الخلقية أو استئصال الأورام.
  • مسمار التثبيت القطني: هذا النوع من المسامير يتم إدخاله من خلال العملية الجراحية عبر الغضروف القطني للفقرات ويستخدم عادة في تثبيت الفقرات في الظهر السفلي.
  • مسمار التثبيت القائم: يستخدم في تثبيت الفقرات القطنية الجزء السفلي من العمود الفقري وغالبًا ما يستخدم في جراحات الحوض.

ويتم اختيار نوع المسمار النخاعي المناسب بناءً على تقدير الجراح واحتياجات المريض ونوع الجراحة كما يجب أن يتم تنفيذ هذه الجراحات بواسطة جراح متخصص في جراحات العمود الفقري وبفحص دقيق لحالة المريض.

عملية تركيب مسمار نخاعي بالساق

“استعد لتجربة الرعاية المتفوقة والنتائج المذهلة مع تركيب مسمار نخاعي بالساق التي يقوم بها الدكتور عمرو أمل ستحصل على الثبات والتئام سريع لكسور العظام الصعبة.”

تعتبر عملية تركيب مسمار نخاعي بالساق إحدى العمليات الجراحية الشائعة والتي تستخدم لعلاج الكسور الساق، وتتم هذه العملية عن طريق إدخال مسمار نخاعي داخل عظم الساق وتثبيته بواسطة مسامير، في حالة الكسور الخطيرة، يتم فتح الجلد ووضع المسمار والمسامير في العظم عبر الجرح، وتعتبر هذه الطريقة ذات فعالية عالية في تثبيت الكسر وتسريع التئام العظم المكسور، بالإضافة إلى تقليل مدة العلاج المطلوبة.

من المهم بعد العملية تطبيق نصائح الطبيب المعالج والالتزام بالراحة المطلوبة حتى يتم الشفاء بشكل كامل ونجاح العلاج كما يمكن استشارة مختص في العلاج الطبيعي لتقوية العضلات وتحسين الحركة بعد العملية، ويمكن للأطباء في المنصة الطبية العربية مشاركة معلوماتهم ونصائحهم القيِّمة لإرشاد الجميع إلى الأفضل.

عملية تركيب مسمار نخاعي بالساق
عملية تركيب مسمار نخاعي بالساق

ما بعد عملية تركيب المسمار النخاعي؟

يحتاج المريض بعد عملية تركيب المسمار النخاعي إلى عناية خاصة ومراقبة دائمة لضمان الشفاء الكامل والتخلص من أي مضاعفات، وعادةً ما يستغرق التعافي بعد العملية بضعة أسابيع، وهذا يعتمد على حجم العملية وحالة المريض ومن ضمن النصائح التي يجب اتباعها بعد عملية المسمار النخاعي:

  1. يجب عدم تحميل العظمة المثبتة بالمسمار النخاعي في البداية والحرص على التحرك برفق للمحافظة عليها.
  2. ينبغي تناول الأغذية الغنية بالبروتينات والألياف لتسهيل عملية الشفاء وإعطاء الجسم القوة والطاقة اللازمة.
  3. من الهام تفادي أي نشاطات جسدية شاقة أو القيام بحركات مفاجئة لتجنب حدوث إصابة مرة أخرى للجزء المصاب.
  4. يجب الالتزام بأدوية الألم والمضادات الحيوية الموصوفة من قبل الطبيب المعالج.
  5. يجب إجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة لإجراء متابعة دقيقة لحالة المريض بعد العملية.
  6. الحرص على المتابعة الطبية الدورية بعد إجراء الجراحة.
  7. اتباع تعليمات طبيب العلاج الطبيعي أثناء البرنامج التأهيلي الخاص بالمريض.
  8. استخدام كمادات الثلج التي تخفف من التورم الموجود بعد إجراء عملية المسمار النخاعي.

كما أن الألم بعد عملية المسمار النخاعي يمكن أن يستمر لبضعة أيام بشكل عام، وقد يحتاج المريض إلى أدوية لتسكين الألم، وينبغي للمريض متابعة الأعراض التي قد تظهر بعد العملية مثل تورم، والتهاب، وتغيير بلون الجلد، ومن المهم الاتصال بالطبيب المعالج على الفور في حال حدوث أي مضاعفات.

الألم بعد عملية المسمار النخاعي

بعد الإجراء الجراحي لعملية المسمار النخاعي، يشعر المرضى عادةً بألم، ويختلف خفته وشدته حسب حالة المريض وطبيعة العملية، ويظل الألم موجود بشكل مؤقت حتى بعد الالتئام الكامل للكسر ورفع المسمار، ولذلك يجب على المرضى تحمل الألم لمدة بضع أيام بعد الجراحة مباشرا، ويمكن أخذ بعض المسكنات الموصوفة من قبل الطبيب المعالج ومن المهم توخي الحذر في هذه المرحلة وتجنب التحميل الزائد على العظام، واتباع التعليمات والإرشادات الصحية المتعلقة بجلسات العلاج الطبيعي لتسريع الشفاء وتحسين قدرة المريض على المشي والحركة.

كما ينبغي على المرضى مراجعة الطبيب المعالج إذا استمر الألم لفترة طويلة رغم استخدام الأدوية المسكنة لتحديد الأسباب والحلول العلاجية اللازمة، كما ينصح البعض بالمحافظة على مسألة الوزن المناسب، وتناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن لتحسين صحة العظام وتسريع التئام الكسر، لذا يجب على المرضى الاهتمام بفترة ما بعد عملية المسمار النخاعي بشكل صحيح واتباع النصائح الطبية لتجنب المضاعفات وتسريع الشفاء.

الألم بعد عملية المسمار النخاعي
الألم بعد عملية المسمار النخاعي

كم مدة عملية المسمار النخاعي؟

يتطلب علاج الكسور في الفخذ والساق استخدام المسمار النخاعي، وهو أداه يتم إدخالها داخل القناة النخاعية للعظم المكسور لعلاج الكسر الذي حدث فيه، ويجب على المريض بعد العملية الالتزام بالراحة وعدم إجهاد الجزء المصاب بالحركة الكثيرة لمدة من 3 إلى 6 أشهر على الأقل، ويحتاج المريض بعد العملية إلى جلسات علاج طبيعي لفترة طويلة لتعزيز الحركة والحيوية بالعظم المكسور.

يفيد دكتور عمرو أمل بأن هناك اختلافات بين المرضى فيما يتعلق بكيفية التعافي والتحمل، وقد يختلف التعافي من شخص لآخر بالنسبة للمده المطلوبة للتماثل إلى الشفاء، ويجب الحرص على الابتعاد عن الأنشطة الرياضية العنيفة والقوية، كما يجب الرجوع إلى طبيب العلاج الطبيعي لكي يتم بدأ فترة التأهيل من خلال العلاج الطبيعي والتمرينات الرياضية.

اعراض ما بعد عملية المسمار النخاعي؟

بعد انتهاء عملية المسمار النخاعي يمكن أن تظهر بعض الأعراض التي تحتاج إلى الرعاية الجيدة والراحة الكافية، وأشهر أعراض ما بعد عملية المسمار النخاعي تشمل الآتي:

  • ألم في منطقة العملية الجراحية والتورم والاحمرار، ويتم علاج هذه الأعراض بواسطة أدوية مسكنة للألم والمضادة للالتهابات مثل الباراسيتامول والإيبوبروفين.
  • تنميل وضعف في الجزء المصاب والعضلات المجاورة له، إذا استمر هذا النوع من الأعراض بعد أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، يجب على المريض العودة إلى الطبيب المعالج لمراجعته مرة أخرى.
  • حدوث نزيف ويكون هذا العَرض نتيجة لأن غالب ما يحتاج الطبيب لإجراء جرح مفتوح لإدخال المسمار النخاعي إلى الجزء المصاب وبالتالي يكون المريض عُرضه للإصابة بنزيف.
  • الحرارة أي حدوث ارتفاع في درجة حرارة الجسم خاصة إذا حدث هذا بشكل مفاجئ بعد العملية يجب الرجوع إلى الطبيب المعالج سريعا.

لا تقتصر هذه الأعراض على النقاط المذكورة فقط، يمكن أن يظهر ألم وصعوبة في تحريك الجزء المصاب، لذا يجب للمريض أن يتابع الرعاية الطبية اللازمة لتجنب أية مضاعفات تحدث خلال عملية ما بعد العلاج.

اعراض ما بعد عملية المسمار النخاعي؟
اعراض ما بعد عملية المسمار النخاعي؟

عيوب المسمار النخاعي

عملية تركيب مسمار النخاع العظمي هي إجراء جراحي معروف يستخدم لعلاج كسور لعظام الجسم، يتم إدخال المسمار داخل العظمة المصابة وثباته بواسطة الأسلاك الخاصة المرتبطة به والمسامير، ومع ذلك يوجد بعض العيوب التي ترتبط بهذه العملية التي ينبغي الانتباه إليها:

  1. مخاطر العدوى: يمكن أن يحدث التهاب بعد العملية الجراحية، والذي قد يستدعي إجراء عملية جراحية أخرى لإزالة المسمار.
  2. صعوبة في المشي: قد يحدث ألم بعد العملية ومن ثم صعوبة في المشي إلى أن يتم شفاء جرح العظم.
  3. المضاعفات الأخرى: مثل ضرر في الأوعية الدموية أو الأعصاب أو نزيف في الجزء المصاب.

سعر عملية المسمار النخاعي

عندما نتحدث عن سعر عملية المسمار النخاعي، يجب أن نتذكر أن هذا الإجراء الجراحي هو عملية هامة ومعقدة تستدعي خبرة كبيرة وجهداً كبيراً من الجراحين المتخصصين، فإن الخيار الصحيح للقيام بعملية المسمار النخاعي يعتمد بشكل بالغ الأهمية على الحالة الطبية للمريض، وتتراوح التكاليف الخاصة بعملية مسمار النخاع من 25 ألف إلى 40 ألف جنيه مصري.

من أجل الحصول على أفضل النتائج بعد إجراء عملية المسمار النخاعي، يجب الحرص على التعامل مع الجراحين المتخصصين وتحديد الخيارات المتاحة مع الأسعار المتفاوتة، وبذلك فإن المريض سيكون قادراً على اتخاذ قرارًا مدروسًا تجاه عملية المسمار النخاعي بما يتناسب مع حالته الصحية والمالية.

“اطمئن لأنك في أيدي أمينة وماهرة مع الدكتور عمرو أمل، الخبير المتخصص في عملية المسمار النخاعي.”

المشي بعد عملية المسمار النخاعي

بعد عملية تركيب المسمار النخاعي، يجب الاهتمام بعدة نقاط قبل السماح بالمشي، وعادةً ما يتم تجنب تحميل الوزن على الجزء المصاب لمدة تتراوح من أسبوعين إلى أربع أسابيع، وحتى يتمكن الجسم من التعافي بشكل كامل، وبعد ذلك يٌسمح ببدء الحمل التدريجي على الجزء المصاب، مع مراقبة تقدم التحسن والالتزام بتعليمات الطبيب.

من المهم أيضًا الالتزام بتمارين التأهيل الطبيعي الخاصة، والتي تساعد على استعادة الحركة والقوة في الجزء المصاب، حيث أن التحميل الكامل للجزء المصاب يتطلب وجود قوة كافية في العضلات والأنسجة المحيطة به.

وينبغي الحرص على مراجعة الطبيب قبل البدء في التحميل الكامل، حتى يتم تقييم حالة الشخص وضمان عدم وجود خطورة في البدء في الحمل التدريجي، كما يجب اتباع التعليمات المقدمة من الطبيب حول الأنشطة التي يجوز القيام بها والتي يجب تجنبها للحفاظ على صحة الجزء المصاب.

“استعد للعودة إلى نشاطاتك المفضلة بثقة وراحة بفضل عمليات تركيب المسمار النخاعي التي يقدمها الدكتور عمرو أمل. ستساعدك هذه العمليات على استعادة القوة والثبات في العظام المكسورة.”

المشي بعد عملية المسمار النخاعي
المشي بعد عملية المسمار النخاعي

هل يتم استخدام المسامير النخاعية في الأطفال؟

تستخدم المسامير النخاعية في عمليات تثبيت الكسور الجراحية بشكل شائع لدى الأطباء، ويمكن استخدامها في علاج الأطفال أيضاً، ومع ذلك، يجب أن يتم التعامل مع هذه العمليات بحذر تجاه الأطفال، وتعتمد على عمرهم وحالتهم الصحية، وبشكل عام، يمكن استخدام المسامير النخاعية في الأطفال الذين يعانون من كسور شديدة وبحاجة إلى جراحة، ولكن يجب أن يكون القرار بشأن استخدام المسمار النخاعي بعد دراسة كل حالة بعناية من قبل الجراح وتقييم المخاطر والفوائد بشكل صحيح.

متى يتم إزالة المسمار النخاعي؟

في العادة، يتم الاعتماد على مسمار النخاع للمرضى الذين يعانون من كسور في العظم، والذين يحتاجون لعملية جراحية، وفي الغالب لا يتم إزالة المسمار النخاعي إلا إذا كان يسبب مشاكل صحية للمريض، أو إذا كان هناك تلف في العظم الذي قد يؤثر على مكان تثبيت المسمار، وعلى الرغم من أن عملية إزالة المسمار النخاعي عملية جراحية، إلا أنها لا تعتبر عملية صعبة.

في العادة تتم عملية إزالة المسمار النخاعي بطريقة سهلة، حيث يتم إجراء العملية تحت التخدير، ويتم فتح الجرح الذي تم إدخال المسمار من خلاله، ثم يتم إزالة المسمار بحرص ودقة، ويتم الإغلاق بعد ذلك، ويجب أن يتم إجراء الفحوصات اللازمة للتأكد من سلامة المريض قبل الإقدام على تنفيذ عملية إزالة المسمار النخاعي، وللطلاع على المزيد من التفاصيل فيما يخص عملية المسمار النخاعي وإزالته ننصحك بقراءة هذا المقال.

ما هي اضرار المسمار النخاعي؟

عملية مسمار النخاع العظمي معروفة بفعاليتها في تثبيت كسور العظم، ولكن هذه العملية قد تسبب بعض المضاعفات والأضرار التي يجب توخي الحذر منها، ومن أبرز هذه المضاعفات هو حدوث التهاب في المفصل المصاب، وإذا لم يتم علاج الالتهاب بأسرع وقت، فقد يتطور الأمر إلى إصابة خطيرة أو حتى فقدان العضو المصاب ولذلك، ينبغي مراجعة الطبيب فورًا في حالة الشعور بأي ألم أو عدم الارتياح لحالة الجراحة.

كما يمكن أن تتضرر الأعصاب والأوردة القريبة من الجزء المصاب بعد عملية المسمار النخاعي وأيضا يمكن أن يحدث مضاعفات حادة في العظم، ولكن هذا طفيف الحدوث ويكون في حالات نادرة، ويعمل الطبيب الخاص بك على إعدادك جيدا قبل وبعد الجراحة لتجنب المخاطر الوارد حدوثها.

ما هي اضرار المسمار النخاعي؟
ما هي اضرار المسمار النخاعي؟

هل يمكن للمسمار النخاعي معالجة جميع أنواع الكسور؟

لا، للمسمار النخاعي يكون له قدراته واستخداماته الخاصة ولا يمكنه معالجة جميع أنواع الكسور ويستخدم عادة في معالجة الكسور التي تكون مكانها في العظام ذات البنية الداخلية الصلبة مثل العظام الطويلة في الأذرع والساقين ويتم غالباً استخدامه في العظام التي تعرضت لكسور مفتوحة أو معرضة للكسر مرة أخرى بسهولة.

بالإضافة إلى ذلك، يتم تقديم المسمار النخاعي في حالات الكسور التي يكون فيها الإصابة بشكل مثير للقلق وتحتاج إلى تثبيت داخلي لتحقيق تماثل وشفاء أفضل ولا يمكن استخدام المسمار النخاعي في جميع الأنواع من الكسور، وقد يتم استخدام تقنيات أخرى مثل الجبس أو الجراحة الأخرى في بعض الحالات كما يتوقف اختيار العلاج على نوع وموقع الكسر وحالة المريض ويجب على الأشخاص المصابين بكسور استشارة الطبيب لتقدير العلاج المناسب بالنسبة لحالتهم الخاصة.

تخصصات الطبيب

عملية الشوكة العظمية

عملية الشوكة العظمية

معرفة المزيد
عملية التردد الحراري

عملية التردد الحراري

معرفة المزيد
عملية تثبيت الفقرات

عملية تثبيت الفقرات

معرفة المزيد
زراعة النخاع للاطفال

زراعة النخاع للاطفال

معرفة المزيد
عملية تثبيت مفصل الكاحل

عملية تثبيت مفصل الكاحل

معرفة المزيد
عملية خشونة الركبة

عملية خشونة الركبة

معرفة المزيد
عملية منظار الركبة

عملية منظار الركبة

معرفة المزيد
كيفية إجراء عملية قطع وتر الكتف

كيفية إجراء عملية قطع وتر الكتف

معرفة المزيد
عملية تركيب شريحة ومسامير في الكاحل

عملية تركيب شريحة ومسامير في الكاحل

معرفة المزيد
عملية تثبيت الكتف

عملية تثبيت الكتف

معرفة المزيد
عملية تركيب شريحة ومسامير في الكوع

عملية تركيب شريحة ومسامير في الكوع

معرفة المزيد
عملية غضروف الظهر

عملية غضروف الظهر

معرفة المزيد
عملية تغيير مفصل الحوض

عملية تغيير مفصل الحوض

معرفة المزيد
عملية الفلات فوت

عملية الفلات فوت

معرفة المزيد
عملية ترقيع العظام

عملية ترقيع العظام

معرفة المزيد
عملية الغضروف الهلالي

عملية الغضروف الهلالي

معرفة المزيد
عملية زرع النخاع

عملية زرع النخاع

معرفة المزيد
عملية العظمة الزورقية

عملية العظمة الزورقية

معرفة المزيد
عملية غضروف الركبة

عملية غضروف الركبة

معرفة المزيد
عملية تغيير مفصل الركبة

عملية تغيير مفصل الركبة

معرفة المزيد

جميع الحقوق محفوظة © 2004 - 2022 دكتور عمرو امل امين استشاري جراحة عظام. برمجة د. محسن.

اتصل بنا واتساب