برج دار الفؤاد الطبي - الدور الرابع 418

01095522095

dr.amr.amal@gmail.com

عملية زرع النخاع

عملية زرع النخاع، استعد للعيش بحرية وراحة تامة مع مساعدة الدكتور عمرو أمل، الخبير الرائد في في عمليات زراعة نخاع العظم، ومن خلال هذا المقال نوضح لك معلومات طبية شاملة عن عملية زرع النخاع وما قبلها وما بعدها من إجراءات طبية.

عملية زرع النخاع
عملية زرع النخاع

عملية زرع النخاع

مفهوم عملية جراحية لا ينطبق بالمعنى الحرفي على زراعة نخاع العظم لأنها إجراء طبي شبيه بالتبرع بالدم يتم من خلاله إدخال الخلايا الجذعية الصحيحة (نخاع العظم) للجسم حتى يكون قادر على تكوين الدم بشكل أفضل وتعزيز مناعة المصاب بمرور الوقت، ونحن نقدم لكم الحل الشامل للأمراض النخاعية من خلال عملية زرع النخاع المتقدمة وفريق طبي متخصص في عيادات الدكتور عمرو أمل.

ما هي عملية زرع النخاع؟ تحتاج عملية زرع النخاع إلى عدة جلسات لكي يتم العمل على تحسين حالة المصاب والوصول إلى التعافي وإدخال الخلايا الجذعية الجديدة والصحيحة إلى الجسم وأثناء فترة الشفاء تندمج الخلايا مع الجسم وتبدأ في عملها بشكل طبيعي بمرور الوقت مما يرفع مناعة المصاب.

يمكن إجراء ما يلي من خلال عمليات زرع النخاع العظمي:

  • استبدال النخاع العظمي الغير سليم والمتوقف عن أداء وظائفه بنخاع عظمي سليم ويؤدي وظائفه لبعض الحالات مثل فقر الدم الكولي، وفقر الدم المنجلي.
  • إعادة تكوين جهاز مناعي جديد بحيث يقاتل سرطان الدم الموجود أو المتبقي أو أنواع السرطان الاخرى التي لا تستجيب للعلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي قبل إجراء عملية الزرع.
  • استبدال النخاع العظمي واستعادة الأداء الوظيفي الطبيعي له بعد تناول جرعات كبيرة من العلاج الكيميائي أو الإشعاعي لعلاج الأمراض الخبيثة مثل سرطان الدم اللمفوية.
  • استبدال النخاع العظمي بنخاع عظمي سليم جينياً ويقوم بتأدية وظائفه بطريقة جيدة من أجل منع حدوث المزيد من الأضرار بسبب بعض الأمراض الوراثية مثل متلازمة هيرلر والتغذية الكظري وبيضاء الدماغ.

زراعة النخاع العظمي

“تعرّفوا على أحدث التقنيات في زرع النخاع واستفيدوا من الخبرة العالمية للدكتور عمرو أمل في هذا المجال.”

زراعة النخاع هي أحد الإجراءات الطبية التي تساعد في علاج أكثر من مرض منها الأمراض المتعلقة بالسرطان وأمراض الدم والخاصة بالمناعة وهذا الإجراء يتم من خلال الخلايا الجذعية التي تساعد في تكوين الدم مما يجعل الجسم يكافح المرض بشكل أفضل من السابق.

متى يحتاج المريض لزراعة نخاع؟

يتم العمل على زراعة نخاع العظام كأحد طرق العلاج الآمنة التي تساعد في تحسين حالة المصاب وكأحد البدائل الفعالة للعلاج الكيمياوي والإشعاعي وأيضا يتم اللجوء إلى عملية زرع النخاع لكي ينم زيادة الخلايا الجذعية الموجودة في الجسم وتحسينها.

ويوجد أكثر من نوع لعملية زراعة النخاع وتختلف بحسب المتبرع الذي سيتم أخذ العينة منه سواء كان المتبرع هو المريض نفسه أو أحد الأقارب وهذا يعتمد على حالة المصاب وهل الخلايا الجذعية الموجودة لديه مؤهلة لأن يتم تنقيحها وإدخالها للجسم مرة أخرى أم لا.

أسباب زراعة النخاع

يوجد أكثر من سبب يمكن أن يزيد من فرص اللجوء إلى عملية زرع النخاع بشكل عام وهي:

  • إصابة المريض بأمراض الدم منها ابيضاض الدم الحاد أو اعتلال الهيموغلوبين.
  • وجود نقص في المناعة.
  • حدوث اضطرابات في خلايا البلازما وجود عيوب خِلقية في عملية الأيض.
  • الإصابة بفقر الدم المنجلي وأورام المخ وأورام الكبد والكُلى.
  • إتاحة علاج آمن بجرعات عالية من العلاج الكيميائي أو الإشعاع من خلال استبدال أو إنقاذ نخاع العظم الذي حدث له تضرر نتيجة العلاج.
  • استبدال نخاع العظم الذي لا يعمل على طريقة سليمة بخلايا جذعية جديدة.
  • العمل على توفير خلايا جذعية جديدة من الممكن أن تساعد على قتل الخلايا السرطانية بشكل مباشر.

ما قبل عملية زراعة النخاع 

عملية زراعة النخاع هي نوع من العلاجات التي يتم استخدامها في أمراض معينة منها سرطان الدم وبالتالي يشعر المصاب بتحسن في حالته الصحية بمرور الوقت، ولكن قبل أن يتم العمل على زراعة نخاع العظم في جسم المريض يجب أن يكون في خطوات إعداد له قبلا وهي:

  • يتم عمل التحاليل المناسبة التي تساعد في معرفة حالة المصاب.
  • كما يتم عمل تحليل دم لمعرفة التطابق في الأنسجة بين المريض والمتبرع.
  • يطلب الطبيب في العادة فحص لأداء الكبد والكُلى في الجسم.
  • يتم التحقق من عدم إصابة الجسم بالعدوى من خلال زراعة البول.
  • إذا كان المصاب سيخضع إلى زراعة نخاع ذاتية يتم حقنه بأنواع معينة من العلاجات الكيميائية قبل العملية لكي يتم التخلص من الخلايا الجذعية الغير صحيحة.

كيف تتم عملية زرع النخاع

تتم عملية زرع النخاع على عدة مراحل فيها يتم حقن المصاب بنخاع العظم لأن هذا النوع من الإجراءات الطبية يحتاج إلى وقت لكي يتم إتمامه بشكل صحيح، وتكون خطوات عملية زرع النخاع كالتالي:

  • تتم العملية من خلال حقن وريدي للمصاب بالخلايا الجذعية سواء التي تم أخذها منه وتنقيحها أو التي تم أخذها من متبرع أخر.
  • يتم زرع النخاع في الجسم من خلال إدخال إبرة معينة خاصة بهذا الإجراء وعادة ما يكون خلال نخاع العظم.
  • تتطلب عملية الزرع حوالي 15 دقيقة يكون فيها المريض مستلقي على الفراش في المشفى لأنها يجب أن تكون تحت إشراف طبي ومتابعة.
  • في الغالب لا يخضع المصاب للتخدير أثناء زراعة نخاع العظم لأن الحقن لا يسبب له ألم ولكن يجب أن يكون بجواره شخص يتابع مؤشراته الحيوية.
  • يتطلب هذا النوع من العمليات وقت أطول في أجراءه ويحتاج المصاب في العادة حوالي 3 أشهر أو أكثر لإتمام الحقن.
كيف تتم عملية زرع النخاع
كيف تتم عملية زرع النخاع

زراعة النخاع للأطفال

زراعة النخاع يمكن أن يحتاج إليها الأشخاص في أعمار مختلفة سواء الأطفال أو الكبار وهذا لأنه إجراء يتم من خلاله علاج الكثير من الأمراض منها نقص المناعة أو وجود خلل في الهيموجلوبين وأنواع معينة من الأورام وغيرها.

يتم إخضاع الأطفال إلى إجراء زراعة نخاع العظم من خلال حقن الخلايا الجذعية السليمة للطفل أثناء عدد من الجلسات داخل المشفى، ويخضع الطفل إلى مجموعة جلسات يختلف عددها باختلاف حالته الصحية ومرضه ويظل بعد العملية من 6 أشهر إلى عام في متابعة دورية حتى التأكد من استقبال الجسم للخلايا الجديدة وعدم وجود مضاعفات.

تشمل الأنواع الأخرى لعمليات زراعة النخاع العظمي الآتي:

  • زراعة النخاع العظمي الذاتي: يتم أخذ الخلايا الجذعية من المريض نفسه ومن ثم حفظها بالتبريد أو التجميد وتخزينها من أجل الاستخدام في وقت لاحق، ومن ثم تتم إذابة الخلايا الجذعية وإعادة منحها للمريض بعد العلاج المكثف ويتم استخدام مصطلح إنقاذ النخاع العظمي الذاتي في العادة عوضاً عن مصطلح الزراعة.
  • زراعة النخاع العظمي من غير الأقارب: يتم أخذ النخاع العظمي المطابق جينياً أو الخلايا الجذعية المطابقة جينياً من متبرع غير مرتبط بصلة قرابة بالمريض.
  • عملية زراعة دم الحبل السري: يتم الحصول على الخلايا الجذعية من الحبل السري أي المشيمة بعد ولادة الطفل الرضيع على الفور، ويتم اختبار الخلايا الجذعية وتحديد نوعها ومعرفة عددها وتجميدها إلى أن يكون هناك حاجة إلى زراعتها.

ما بعد عملية زرع النخاع

بعد عملية زرع النخاع بالتأكيد يحتاج المصاب إلى المتابعة بشكل دوري وقد تظهر عليه بعض العلامات التي تلي العملية لذا يبقى تحت الملاحظة في المشفى لفترة، يمكن أن يتعرض المصاب إلى عدد من الأعراض نتيجة العلاج الكيميائي الذي يلي الجراحة وبالتالي يتعرض المصاب إلى عدد من المضاعفات منها الغثيان وفقدان الشهية.

قبل وأثناء العملية يتم إعطاء أدوية للمصاب لكي تقلل من مهاجمة جهاز المناعة للخلايا الجذعية الجديدة التي تدخل الجسم حتى تتم العملية ويتم تقليل الآثار الجانبية لها، ويظل المصاب لفترة بعد زرع النخاع في حاجة إلى المسكنات خاصة مع وجود ارتفاع طفيف في درجة الحرارة أو ضيق في التنفس.

كم نسبة نجاح عملية زراعة نخاع العظام؟

نسبة نجاح عملية زرع النخاع العظمي يمكن ما بين 70% إلى 75% وهذا يرجع إلى عمر المصاب ويمكن أن تكون السبب أقل قليلاً في حالة أن المصاب يزيد عمره عن 60 عام ولكن التطور العلمي في مجال زراعة نخاع العظم يعمل على تحسين هذه النسب وأيضا على درجة تعافي المصاب بعد العملية.

نسبة نجاح عملية زرع النخاع الذاتي مرتفعة ويتمكن المصاب بعد إجراء الجراحة والخضوع إلى فحوصات معينة لكي يتم العمل على تحسين حالته الصحية أفضل من السابق ويمكن تحسين نسبة نجاح العملية من خلال التحليلات والفحص الذي يتم للمصاب لكي يكون إجراء الجراحة على أسس دقيقة.

نسبة نجاح زراعة النخاع للأطفال

نسبة نجاح عملية زراعة للأطفال تكون في الغالب أفضل منها للكبار لأن الجسم يستجيب أسرع لحقن الخلايا الجذعية مما يجعله قادر على تخطي المرض في وقت أقصر وتكون نتائج العملية أفضل، وتصل نسبة النجاح في زراعة نخاع العظم للأطفال إلى 90% وهي نسبة جيدة مقارنة بخطورة العملية.

هل عملية زراعة نخاع العظام خطيرة؟

خطورة عملية زرع النخاع تكمن في الآثار الجانبية التي يمكن أن يتعرض لها المصاب بعد عملية زراعة النخاع وأيضاً يوجد نسبة لفشل الجراحة وعدم وصول المريض إلى حالة التعافي لأن الجسم قد رفض الخلايا الجديدة التي دخلت إليه وأعتبرها أجسام غريبة وهاجمها مما يؤثر على المصاب.

تتمثل خطورة عملية زرع النخاع على المتبرع في بعض المضاعفات التي تحدث له بعد التبرع بالنخاع ولكنها تزول بمرور الوقت ولا تسبب أي أثر جانبي يعود على المتبرع بالسلب، وتبتدأ بعض الأعراض في الظهور على المصاب وهي ألم في العظم وشعور بالصداع ورغبة في القيء ولكن سرعان ما تنتهي هذه الأعراض.

يمكن أن تظهر خطورة عملية زرع النخاع على المريض بعد إجراء العملية من خلال أثار جانبية معينة يمكن أن يتعرض لها المصاب بمرور الوقت ولكن هذا في بعض الحالات وليس أمر بالضروري حدوثه بعد زراعة النخاع، ومن المضاعفات التي يواجهها المريض بعد عملية زراعة النخاع هي:

  • حدوث التهاب في الفم.
  • الشعور بتعب عام في الجسم.
  • شحوب الوجه.
  • الإصابة بعدوى نتيجة الحقن.
  • وجود تشنج في العضلات في الساق.
  • الشعور بتنميل في الذراعين.
هل عملية زراعة نخاع العظام خطيرة؟
هل عملية زراعة نخاع العظام خطيرة؟

كم تستغرق عملية زرع نخاع العظم؟

“استعيدوا الأمل والحياة المستقلة مع عملية زرع النخاع الرائدة والمتقدمة في عيادات الدكتور عمرو أمل.”

زراعة نخاع العظام هو إجراء يتم العمل عليه في غرفة معقمة في المشفى وبها كافة إجراءات العزل حتى لا يكون المريض معرض للإصابة بأي حالة مرضية أخرى لأن مناعته تكون مثبطة قبل زراعة نخاع العظام كأحد إجراءات ما قبل العملية، وتحتاج جلسة زراعة النخاع من 15 إلى 30 دقيقة لكي تتم.

متى ترتفع المناعة بعد زراعة النخاع؟

يحتاج المصاب إلى بعض الوقت لكي يتم العمل على تحسين حالته الصحية ولكي يبدأ في التعافي، وبعد العملية الجراحية يكون الجسم أكثر قدرة على إنتاج خلايا الدم سواء الحمراء أو البيضاء والبلازما أيضاً ويمكن أن يحتاج المريض من أسبوعين إلى شهر حتى ترتفع المناعة مرة أخرى في الجسم، وفي حالة كنت ترغب الاطلاع على معلومات أكثر تتعلق بحالة المناعة بعد زراعة النخاع نقدم بين يديك هذا المقال.

مضاعفات ما بعد زراعة النخاع؟

المضاعفات أمر وارد بعد عملية زراعة نخاع العظم لذا فإن الابتعاد عن مصادر العدوى والحرص على التواجد في مكان معزول هو أحد الإجراءات التي يجب اتباعها بعد العملية، ولكن تزيد المضاعفات خطورة في بعض الحالات وتبدأ في الظهور كالتالي:

  • الشعور بدوار.
  • وجود الالتهاب في الجسم.
  • الشعور بتشنج في عضلات الساق.
  • تنميل حول الفم.
  • نقص في الصفائح الدموية.

كم تكلفة عملية زراعة نخاع العظم في مصر؟

تكلفة عملية زراعة نخاع العظم يمكن أن تتم من خلال العمل على معرفة التفاصيل الخاصة بالأسعار من الفريق الطبيب المرافق للطبيب، والدكتور عمرو أمل يقدم لك الراحة والثقة في علاجك. مع تجربته الواسعة في عمليات زراعة النخاع، نحن نَعد بعودة حياتك إلى طبيعتها

أشطر دكتور يقوم بعملية زرع النخاع

لو كنت تريد أن تخضع لعملية زرع النخاع فنحن نرشح لك واحد من أفضل أطباء العظام في مصر وهو الدكتور عمرو أمل استشاري جراحة العظام والمفاصل في جامعة عين شمس، حيث يتميز دكتور عمرو بمهارته وكفاءته الكبيرة وعدد سنوات خبرته الواسعة في إجراء عمليات زرع النخاع التي تتميز بارتفاع نسبة نجاحها، ويحظى بشهرة واسعة بين الكثير من المرضى بسبب أسلوبه الجيد وتعامله الرائع مع مرضاه وسعة صدره واستماعه لشكواهم وحرصه الدائم على اختيار أفضل طريقة علاج تتناسب معهم، والاعتماد على اختيار أفضل التقنيات والأساليب الحديثة في العلاج.

هل هناك ضرر على المتبرع بالنخاع؟

في الغالب يتعرض المصاب إلى بعض المضاعفات الطفيف بعد التبرع بالنخاع العظمي لشخص أخر ومن الآثار الجانبية التي يمكن أن يتعرض لها المتبرع منها الشعور بالدوخة وشعور يشبه الوخز حول الفم والتشنج في اليدين ولكن في خلال عدة أيام تزول هذه الآثار بشكل نهائي دون الحاجة إلى متابعة طبية بعد ذلك.

هل يشفي المريض بعد زراعة النخاع؟

في أغلب الحالات يحصل المصاب على التعافي التام من المرض الذي تعرض له المصاب من قبل، وتصل نسبة نجاح عمليات زراعة النخاع للكبار حوالي 70% وتزيد إذا تم الاهتمام الكامل بالإجراءات قبل وبعد عملية الزراعة، وإذا كنت تريد التعرف على المزيد من المعلومات فيما يتعلق بعملية زراعة النخاع وإمكانية شفاء المريض بعد العملية نرشح لك قراءة المقال التالي.

ما الفرق بين زراعة النخاع والخلايا الجذعية؟

زراعة النخاع هو إجراء طبي يتم العمل فيه على إمداد الجسم بالخلايا الجذعية السليمة من خلال الحقن لكي يتم زيادة خلايا الدم في الجسم مما يحسن من حالته الصحية ويمكن أن تسمى عملية زراعة العظام بزرع الخلايا الجذعية والتي يحتاج لها الجسم لتكوين خلايا الدم بشكل سليم وبشكل سريع.

تخصصات الطبيب

عملية تثبيت الفقرات

عملية تثبيت الفقرات

معرفة المزيد
عملية الفلات فوت

عملية الفلات فوت

معرفة المزيد
عملية قرحة الركبة

عملية قرحة الركبة

معرفة المزيد
عملية الرباط الصليبي

عملية الرباط الصليبي

معرفة المزيد
عملية عرق النسا

عملية عرق النسا

معرفة المزيد
عملية تثبيت الفقرات بالشرائح والمسامير

عملية تثبيت الفقرات بالشرائح والمسامير

معرفة المزيد
عملية الجنف

عملية الجنف

معرفة المزيد
عملية الغضروف

عملية الغضروف

معرفة المزيد
عملية تثبيت مفصل اليد

عملية تثبيت مفصل اليد

معرفة المزيد
عملية الانزلاق الغضروفي بالليزر

عملية الانزلاق الغضروفي بالليزر

معرفة المزيد
عملية وتر اكيلس

عملية وتر اكيلس

معرفة المزيد
عملية العظمة الزورقية

عملية العظمة الزورقية

معرفة المزيد
عملية تركيب شريحة ومسامير في الكوع

عملية تركيب شريحة ومسامير في الكوع

معرفة المزيد
عملية تغيير مفصل الكوع

عملية تغيير مفصل الكوع

معرفة المزيد
عملية الانزلاق الغضروفي بالمنظار

عملية الانزلاق الغضروفي بالمنظار

معرفة المزيد
عملية منظار الركبة

عملية منظار الركبة

معرفة المزيد
عملية كسر الحوض

عملية كسر الحوض

معرفة المزيد
عملية تركيب شريحة ومسامير في الكاحل

عملية تركيب شريحة ومسامير في الكاحل

معرفة المزيد
ما هي عملية قطع وتر الكتف

ما هي عملية قطع وتر الكتف

معرفة المزيد
عملية غضروف الرقبة

عملية غضروف الرقبة

معرفة المزيد

جميع الحقوق محفوظة © 2004 - 2022 دكتور عمرو امل امين استشاري جراحة عظام. برمجة د. محسن.

اتصل بنا واتساب