تعرف على اشطر دكتور عظام في مصر والاحترافية في اختيار المناسب لك!

اشطر دكتور عظام في مصر، تخصص العظام من التخصصات التي تلقى اهتمام كبير من المرضى في مصر بشكل خاص نظراً لأن عدد كبير من الأشخاص يعانون من آلام وإصابات متفرقة في المفاصل والعظام وينتج عنها ألم شديد، لذا يبدأ المريض رحلة البحث عن أشطر دكتور عظام لتشخيص حالته بشكل صحيح وتناول الدواء المناسب له وهذا ما سوف نتعرف عليه بشيء من التفصيل في المقال التالي فتابعنا.

هل طبيب العظام هو نفسه طبيب المفاصل؟
هل طبيب العظام هو نفسه طبيب المفاصل؟

اشطر دكتور عظام في مصر

“فريق الدكتور عمرو أمل مستعد للتحدي، هدفنا الأول هو جعل حياتك أكثر راحة وحركة. اعتمد علينا للحصول على الرعاية الطبية الأمثل في جراحة العظام.”

نقدم لك اليوم واحد من أفضل أطباء العظام في مصر وهو الدكتور عمرو أمل في برج دار الفؤاد الطبي – الدور الرابع 418. يعتبر الدكتور عمرو عضواً في هيئة التدريس بجامعة عين شمس. كما حاز الدكتور على درجة الدكتوراه في جراحة العظام من نفس الجامعة. يستطيع الدكتور عمرو علاج مختلف حالات الخشونة وألم المفاصل باستخدام مختلف الطرق العلاجية مثل العلاج الدوائي والحقن الموضعي والمنظار الجراحي ومختلف جراحات المفاصل. كما يمكنه تشخيص وعلاج مختلف أنواع الكسور واجراء جراحات التثبيت عند اللزوم، باستخدام أحدث التقنيات الطبية ومختلف أنواع الشرائح والمثبتات. يعمل الدكتور عمرو أيضًا كاستشاري جراحة العظام والمفاصل بجامعة عين شمس وكمدرس لجراحات العظام والمفاصل والمناظير بنفس الجامعة. وبفضل خبرته الواسعة ومعرفته العلمية العميقة، فإن الدكتور عمرو أمل يُعد خيارًا مناسبًا وموثوقًا به لمرضى أمراض العظام والكسور في مصر.

ما وظيفة دكتور العظام؟

طبيب العظام يهتم بعلاج وتشخيص الأمراض والإصابات في الهيكل العظمي حيث يطلق عليه اسم ORTHOPEDIC PHYSICIAN ويعمل على علاج العظام والمحافظة على سلامتها والمفاصل والأربطة، ويقوم طبيب العظام بالكثير من المهام والمسؤوليات والتي تتضمن التالي:

  • العمل على ترميم العظام المكسورة.
  • القيام بإجراء فحوصات الدم من أجل الكشف عن حالة العظام والتأكد أنها في وضع طبيعي.
  • طبيب العظام يقوم بتشخيص أمراض وإصابات العظام والمفاصل المختلفة.
  • يعد طبيب العظام سجلات المرضى ويحتفظ بها من أجل الرجوع إليها فيما بعد.
  • إصلاح العيوب والإصابات المختلفة الموجودة في الهيكل العظمي.
  • يقوم الطبيب بوصف الأدوية التي تساعد على شفاء المريض وتحسين حالته الصحية.
  • المساعدة في تقوية مناطق معينة من الجسم من خلال ممارسة التمارين الرياضية والعلاج الطبيعي.
  • المساهمة في إعادة تأهيل المريض عن طريق جلسات العلوم التأهيلية وجلسات العلاج الطبيعي.
  • يستجيب طبيب العظام بالطبع للحالات الطارئة.
  • القيام بالمتابعة مع المريض ومراقبة مستوى تحسن حالته وإجراء التعديلات المختلفة على الخطة العلاجية.
  • يقوم طبيب العظام بإعطاء التعليمات والإرشادات اللازمة لطاقم التمريض واطلاعهم على الخطة العلاجية المتبعة أثناء المتابعة مع الحالات الصعبة والحرجة في المستشفى.
  • يهتم طبيب العظام بحضور الدورات الطبية والمؤتمرات العلمية التي تساعده على اكتساب الكثير من الخبرات.

ما الفرق بين دكتور العظام والاعصاب؟

طبيب العظام

يهتم طبيب العظام بتشخيص وعلاج إصابات العمود الفقري والظهر والرقبة بالإضافة إلى الاهتمام بمتابعة المرضى من بداية العلاج حتى الشفاء، وتجد أن بعض أطباء العظام متخصصين بشكل كبير في أجزاء معينة من الجسم فهناك من هو متخصص في جراحات العظام، ومن متخصص في مشاكل المفاصل وغيرهم.

طبيب جراحة الأعصاب

هو عبارة عن أحد التخصصات الطبية التي تهتم بشكل دقيق بحل مشاكل الجهاز العصبي المركزي الذي يتكون من الدماغ والنخاع الشوكي والعمود الفقري والأعصاب الطرفية، ويقوم الطبيب المتخصص في جراحة الأعصاب بالتركيز على الحالة التي يكون لها تأثير على الجهاز العصبي المركزي من تشخيص وعلاج حالات إصابة الحبل الشوكي والدماغ، وما إن ينتهي عمل طبيب الأعصاب يقوم بتحويل المريض إلى طبيب آخر مثل أخصائي العلاج الطبيب من أجل متابعة الحالة ومدى تقدمها في العلاج.

يشترك كلاً من طبيب العظام وطبيب جراحة الأعصاب في علاج مشاكل الظهر والرقبة ولكن التخصص الفرعي الذي يتخذه كلاً منهم هو ما يجعل أحدهم أفضل من لآخر في علاج المشكلة التي تعاني منها.

ما الفرق بين دكتور العظام وجراحة العظام؟

دكتور العظام

يهتم دكتور العظام بتشخيص وعلاج الأمراض والإصابات التي تصيب الأنسجة والأربطة والمفاصل والعظام ومن بينهم بالطبع العمود الفقري والكتف والركبة والمعصم، ومن وظيفة طبيب العظام التعامل مع هشاشة العظام وأمراض المفاصل بشكل عام في المراحل الأولية لها.

جراحة العظام

جراحة العظام هي أحد فروع علم الطب الجراحي الذي يعتمد على علاج الإصابات الجراحية التي تتعلق بالعظام والمفاصل بشكل خاص، وفي الغالب تتضمن تغيير المفاصل وإصلاح الكسور وتثبيتها والتواء العظام وربما التخلص من الأورام بالإضافة إلى العددي من العمليات الجراحية المتخصصة، وتتعامل جراحة العظام مع الحالات الخطيرة والحرجة مثل التهاب العظام وزرع المفاصل والكسور الصعبة والمضاعفة.

هل طبيب العظام هو نفسه طبيب المفاصل؟

لا، فعلى الرغم من أن طبيب العظام وطبيب المفاصل يشتركان في علاج الأمراض والإصابات التي يكون لها تأثير على الجهاز الحركي والعظمي لجسم الإنسان، ووجود عامل مشترك بين عمليهما وهو العمل على نفس الأجهزة والأعضاء إلا أنه يوجد لكل نوع منهم تخصص واضح في بعض الأمور.

طبيب العظام هو الطبيب العام الذي يقوم بعلاج أمراض العظام ويهتم بتشخيص الحالة وتحديد مصدر الألم وعلاجه، بينما طبيب المفاصل متخصص أكثر في علاج الأمراض التي تنتج من تدهور حالة المفاصل وآلام المفاصل وقد يقوم باستخدام الجراحة في حالات معينة.

هناك حالات كثيرة يقوم فيها طبيب العظام وطبيب المفاصل بالعمل بطريقة مشابهة مثل ما يحدث مع حالات العظم الهش والعظم المفصلي والتهاب المفاصل، فتجد حينها أن طبيب العظام يقوم بنفس مهام طبيب المفاصل أو تتشابه معها إلى حد كبير.

اكتشف الفرق مع دكتور عمرو أمل، اشطر دكتور عظام في مصر! خبرة وكفاءة عالية تضمن لك العناية الصحية الممتازة التي تستحقها.

متى يجب الذهاب إلى طبيب العظام؟

يجب الذهاب لطبيب العظام على الفور لو كان هناك عامل خطر للإصابة بأمراض العظام والمفاصل مثل أن يكون هناك تاريخ عائلي للإصابة بأمراض العظام والمفاصل أو التقدم في السن، أو نقص الكالسيوم وفيتامين د لدى المريض بالإضافة إلى التعرض الزائد للضغط والإجهاد على العظام والمفاصل وقلة أو قلة النشاط البدني وطبيب العظام وحده من لديه القدرة على تقديم أهم النصائح والتعليمات التي يجب على المريض اتباعها من أجل تجنب مساوئ هذه العوامل فيما بعد، وللمزيد من التفاصيل فيما يتعلق بنقص فيتامين د وأسبابه اقرأ هذا المقال.

يجب على المريض أن يذهب لطبيب العظام إذا كان يواجه مشكلة صحية لها علاقة بالعظام أو المفاصل أو ربما الأنسجة الرخوة التي تحيط بها، ويتضمن ذلك أيضاً الألم المفاجئ الذي يشعر به المريض أو الألم المزمن الذي يعاني منه في المفاصل والعظام، ومن المحتمل أن تكون إشارة إلى وجود التهاب أو إصابة أو كسر أو تورم في العظام أو أي مشكلة أخرى، ومن الممكن أن تشير تلك الآلام المتواجدة في الرقبة والظهر إلى وجود مشكلة ما في العمود الفقري وهو ما ينتج عنها ألم وتشنج وضعف في العضلات.

أيضاً من الضروري الذهاب إلى طبيب العظام في الحالات التي تؤثر على الحركة والقدرة على القيام بالأنشطة اليومية المعتادة مثل وجود كسر أو خلع أو شد عضلي أو وجود تمزق في الأربطة والأوتار، حيث يقوم طبيب العظام بمساعدة بتشخيص حالة المريض ومساعدته على الشفاء في أسرع وقت ليتمكن من ممارسة يومه بشكل طبيعي أكثر.

احجز موعد اليوم مع دكتور عمرو أمل، اشطر دكتور عظام في مصر، واستفد من خبرته الاستثنائية في رعاية صحة عظامك واستعد للعيش حياة خالية من الألم والتوتر.

ما الفرق بين طبيب العظام والروماتيزم؟

طبيب الروماتيزم

يهتم بتشخيص وعلاج الأمراض الروماتيزمية المزمنة التي لها تأثير كبير على جهاز المناعة والأنسجة الرخوة ومن الممكن أن تقوم بالتأثير على العظام والمفاصل وأعضاء الجسم الأخرى، ولو كنت ترغب في التعرف على المزيد من المعلومات فيما يخص الروماتيزم والفرق بينه وبين الروماتويد قم بالاطلاع عل المقال التالي.

طبيب العظام

يعمل على تشخيص وعلاج الأمراض والإصابات التي لها تأثير على العظام والمفاصل والأنسجة الرخوة التي تحيط بها، وعلاج الكسور والخلع والشد العضلي والتمزق في الأوتار والأربطة والإصابات الأخرى التي لها علاقة بالعظام والمفاصل.

قد يكون هناك تداخل بين اختصاص طبيب العظام وطبيب الروماتيزم ولكن المهمة الأساسية هي أن يتم تشخيص الحالة بطريقة صحيحة وأن تحصل على العلاج الملائم لها من الطبيب المعالج، ويوجد بعض الحالات التي تكون في حاجة إلى تعاون مشترك بين الطبيبين من أجل الوصول إلى أفضل حل ونتيجة للعلاج مثل ما نرى في الحالات التي تعاني من أمراض روماتيزمية معقدة تقوم بالتأثير على العظام والمفاصل، أو الإصابات الشديدة التي تحتاج إلى عملية جراحية لإصلاح العظام والمفاصل.

المريض الذي يشكو من ألم في العظام أو المفاصل أو التعرض لالتهابات بشكل متكرر يجب عليه أن يتوجه إلى الطبيب المختص في الجهاز العظمي والمفاصل، فيكون الطبيب قادر على القيام بالفحوصات اللازمة والتعامل مع المشكلة بطريقة صحيحة وكتابة الوصفة الطبية الملائمة لها، وفي تلك الحالات لا يتم الاعتماد على النفس في تناول الأدوية دون وصفة طبية لأن هذا قد يؤدي إلى كبر المشكلة وحدوث آثار جانبية لها غير مرغوب فيها بالطبع.

ما الفرق بين طبيب العظام والروماتيزم؟
ما الفرق بين طبيب العظام والروماتيزم؟

من هو الطبيب الذي يعالج التهاب المفاصل؟

الطبيب الذي يختص في علاج التهاب المفاصل يطلق عليه طبيب المفاصل أو جراح المفاصل وهو الذي يهتم بشكل خاص بتشخيص وعلاج الإصابات والأمراض التي تؤثر على المفاصل، ومن بينها التهاب المفاصل بالطبع والتهاب الأنسجة التي تحيط بها بالإضافة إلى التشوهات والكسور، ولو كنت ترغب في التعرف على المزيد من المعلومات فيما يتعلق بالتهاب المفاصل وعلاجها اضغط هنا.

طبيب المفاصل يكون لديه مهارة عالية وخبرة كبيرة في استخدام التقنيات الجراحية وغير الجراحية من أجل علاج المفاصل، حيث تتضمن التمارين الرياضية والعلاج الطبيعي وأنواع معينة من الأدوية والحقن المفصلية والعلاج بالتدليك العميق والليزر والتبريد، هذا بالإضافة إلى إجراء العمليات الجراحية المخصصة من أجل إصلاح المفاصل والعمل على ترميمها واستبدالها.

تخصص طب المفاصل يحتاج إلى فترة دراسية تتراوح بين 5 إلى 7 سنوات بعد الحصول على شهادة الطب والتدريب العام، والطبيب المتخصص في طب المفاصل عليه أن يحصل على الكثير من الشهادات الإضافية  ويهتم بالتدريب بشكل دائم لكي على اطلاع مستمر على أحدث المعلومات والتقنيات والتأكد من أنه يقوم بتقديم الحل الأفضل لحالتك.

المريض الذي يعاني من ألم شديد في المفاصل ومزمن عليه أن يتوجه إلى طبيب لمفاصل من أجل الحصول على التشخيص السليم لحالته ويحصل على العلاج المناسب له، يقوم طبيب المفاصل بتقديم المساعدة في تخفيف الألم وتحسين الحركة والمساهمة في جعل المريض يحظى بحياة أفضل من خلال تقوية المفاصل بممارسة الأنشطة والتمارين الرياضية التي تحافظ على الصحة بشكل عام، وتوجد بعض الحالات التي تكون في حاجة إلى التدخل بإجراء جراحي لترميم المفصل أو استبداله بآخر صناعي وهو ما يحتاج تعاون واضح بين طبيب المفاصل وجراح العظام.

متى يكون ألم العظام خطير؟ 

ألم العظام من الآلام الصعبة التي قد لا يتمكن المرء من تحملها ولكن هناك بعض الحالات التي تؤكد على خطورة هذا الألم، وتحتاج إلى التواصل مع الطبيب على الفور إذا ظهرت الأعراض الآتية:

  • استمرار ألم العظم لفترة طويلة.
  • يكون الألم شديد لا يمكن تحمله.
  • تدهور ألم العظم كلما مر الوقت.

وعلى المريض أن يذهب للطبيب إذا كان هناك تورم أو احمرار في منطقة الألم في العظم أو في حالة تواجد كسور عظمية، يعتبر ألم العظام من الآلام الشديدة التي يعاني منها الشخص، وتعتمد خطورته على الأسباب التي تؤدي إلى ظهوره. إذا كانت الألم ناجمًا عن إصابات بسيطة مثل الإجهاد العضلي أو الكدمات، فمن الممكن أن تختفي الأعراض تلقائيًا أو بعد بضعة أيام مع أخذ المسكنات والمراقبة الجيدة. ومع ذلك، يمكن أن يكون الألم الناتج عن أمراض خطيرة مثل السرطان أو أمراض العظام غير المعالجة في مراحلها المبكرة، ويحتاج هذا النوع من الألم إلى رؤية الطبيب على الفور. بشكل عام، إذا كان الألم في العظام يصاحبها أي من الأعراض الأخرى مثل الحمى والتعب وفقدان الوزن، فقد يشير ذلك إلى وجود مشكلات صحية خطيرة، ويتطلب ذلك الاتصال بالطبيب الفوري لتشخيص الأسباب وخطة العلاج المناسبة له، ولو كنت في حاجة إلى التعرف على المزيد من التفاصيل فيما تخص خطورة أمراض العظام يمكن متابعة هذا المقال.

كيف تختار الطبيب المناسب؟

إذا كنت في حاجة إلى الحصول على أفضل خطة علاجية والتخلص من مشاكل العظام وآلامها، فيجب عليك حينها أن تختار الطبيب المناسب الذي يتعامل مع حالتك بحرص وعناية كبيرة، ويمكنك أن تتأكد من هذا الامر من خلال التحقق من مؤهلات الطبيب وخبراته على مدار السنوات الماضية والخطة العلاجية التي يتبعها مع الحالات المختلفة.

تستطيع أن تستمع إلى آراء المرضى السابقين له وتقييماتهم على المواقع الطبية عبر الانترنت كما يمكنك أن تتحدث أيضاً مع الدكتور وتسأله جميع الأسئلة التي تدور بذهنك، وتتأكد من أنه يفهم حالتك جيداً ويستمع إلى مشاكلك بشكل متفهم، وهذا لأن الطبيب له دور كبير في نجاح الخطة العلاجية ومساعدة المريض على أن يتخلص من الألم ويشفى بشكل أسرع.

احجز عند اشطر دكتور عظام في مصر

“تحتاج إلى متخصص متفانٍ في طب العظام؟ تواصل مع الدكتور عمرو أمل، الذي يوفر الاستشارة الطبية المتخصصة ويقدم الحلول الشاملة لمشاكلك العظمية.”

مشاكل العظام مختلفة ويحتاج المريض إلى طبيب عظام محترف يساعده على التخلص من الألم والشفاء من الإصابات. ولتسهيل عملية الحجز وتوفير الوقت والجهد، تم تطوير العديد من الخدمات الرقمية المختلفة في مجال الحجز الطبي، ومنها خدمة فيزيتا المجانية على الانترنت. هذه الخدمة تساعد المرضى في البحث عن دكاترة عظام متميزين وحجز ميعاد فورًا، دون الحاجة إلى الانتظار في طوابير الانتظار الطويلة في العيادات.

ونحن من هذا المقال سوف نرشح لك واحد من اشطر أطباء العظام في مصر وهو الدكتور عمرو أمل دكتور جراحة العظام بجامعة عين شمس وعضو هيئة التدريس بجامعة عين شمس وزميل جامعة اخن بألمانيا، يتميز بسنوات خبرته الكبيرة في هذا المجال والعدد الكبير من العمليات الناجحة التي قام بها خلال الفترات الماضية، ويعمل على تقديم أفضل الخدمات بما يتناسب مع كل حالة مرضية حيث يهتم بكل تفاصيل المريض وتاريخه المرضي من أجل أن يقوم بالتشخيص الصحيح له، ويسعى لاستخدام أحدث الأساليب والتقنيات التي تستخدم عالمياً في تشخيص وعلاج أمراض العظام ويواكب كل ما هو جديد في مجاله لكي يعمل على راحة مريضه بشكل عاجل.

افضل دكتور عظام تخصص ركبه

  • يشرح أحد أبرز أطباء العظام في مصر أن الركبة تعتبر الوصلة التي تجمع بين الفخذ والساق، وهي تتميز بأنها أكبر المفاصل الموجودة في جسم الإنسان.
  • يتم تغطية الجزء الخارجي لمفصل الركبة بطبقة من الغضاريف التي تساهم في حمايته وتمكينه من التحرك بسلاسة ويسر.
  • هذا المفصل، الركبة، قد يكون عرضة لعدة إصابات مثل انتفاخ أو تمزق الأربطة، بالإضافة إلى إصابات الغضروف التي تؤدي إلى آلام وتورم بالجزء المصاب، وتؤثر سلباً على قدرة الشخص على الحركة.
  • في مثل هذه الحالات، يصبح من الضروري الخضوع لفحوصات طبية معمقة لتشخيص الحالة بشكل دقيق وتحديد أنسب الطرق للعلاج.

تغيير مفصل الركبة

إن عملية استبدال مفصل الركبة هي طريقة علاجية تهدف إلى استبدال المفصل المصاب أو التالف بآخر صناعي. هذه العملية تكون ضرورية عندما يتعرض غضروف الركبة للتآكل بما يسبب آلاما حادة وصعوبة في الحركة. تجرى هذه الجراحة تحت ظروف معينة، ومن المهم جداً أن يتم اختيار طبيب ماهر في هذا المجال.

العملية تتطلب التخدير العام، ومدتها تتراوح بين ساعة إلى ساعتين، مع إمكانية تعافي المريض بشكل كامل في غضون أسابيع قليلة. خلال فترة التعافي، يُنصح باستخدام العكازات أو دعامة الركبة والخضوع لجلسات العلاج الطبيعي. هذه الإجراءات مهمة لمساعدة الركبة على استعادة قوتها ومرونتها الحركية بشكل فعال.

تغيير مفصل الحوض

مفصل الحوض يُعتبر من أهم المفاصل في الجسم نظرًا لدوره الأساسي في ربط الأجزاء العلوية بالأجزاء السفلية ومساهمته في الحركة. يتألف هذا المفصل من عناصر مثل عظم الفخذ وعظم الورك. عندما يحدث التهاب شديد أو يُصاب بكسور، يمكن أن يتأثر قدر الشخص على الحركة بشكل كبير مما يجعل المشي أو صعود السلالم مؤلماً وصعباً. في مثل هذه الحالات، قد يُنصح المرضى بإجراء عملية جراحية لاستبدال مفصل الحوض بآخر صناعي. هذا الإجراء ثبت فعاليته في تسكين الألم وتحسين نطاق الحركة لمن يعانون من التهاب في مفاصل الحوض.

لمن يعاني من مشكلات في العظام ويبحث عن استشارة متخصصة، يُقدم دكتور عمرو أمل خدماته كواحد من أبرع أطباء العظام في مصر، حيث يتميز بخبرته في تشخيص وعلاج مختلف حالات العظام بكفاءة عالية.

افضل دكتور عمود فقري في مصر

تعتبر مشكلات العظام والمفاصل من الشكاوى الطبية الشائعة التي تواجه الكثيرين، خاصة آلام العمود الفقري. هذه الآلام تعكر صفو الحياة، إذ تحد من قدرة الإنسان على العمل والنشاط اليومي.

العمود الفقري ليس مجرد دعامة للجسم، بل هو الحامي للنخاع الشوكي، وضروري لأداء الحركات بسلاسة. الأسباب وراء آلامه كثيرة ومتنوعة، تشمل إصابات الغضروف، ضعف العظام، التهابات المفاصل، واضطرابات في تكوين الألياف.

إذا كان الشخص يعاني من آلام في المفاصل، فهذا قد يشير إلى مشكلة تحتاج للاهتمام، كالتهاب المفاصل الروماتويدي. عند مواجهة هذه المشاكل، ينصح بالتوجه إلى خبير في هذا المجال. في القاهرة، يتوفر دكتور ممتاز في علاج أمراض العظام، وهو د.عمرو أمل، المعروف بخبرته الواسعة محليًا وعالميًا.

من أبرز الشكاوى التي يعبر عنها المصابون بأمراض العمود الفقري تشمل:

  • الإحساس بآلام حادة في أسفل الظهر، قد تنتقل إلى الساقين والقدمين.
  • وجود آلام تؤدي إلى شعور بالضعف أو الشلل في إحدى الساقين.
  • الشعور بألم في منطقة الرقبة، والذي قد يمتد إلى الأكتاف.

جراحة الانزلاق الغضروفي

تشكل القطع الغضروفية المرنة جزءاً هاماً من تركيبة الظهر، حيث تلعب دور الوسادات التي تخفف من الضغوط والصدمات التي يمر بها الجسم. غير أنها قد تتزحزح أحياناً من مواقعها وتضغط على الأعصاب القريبة، مما يسبب ظهور مشكلات مثل الألم الناتج عن الانزلاق الغضروفي.

في حال عدم نجاح العلاجات الدوائية أو العلاج الطبيعي في تخفيف أعراض الانزلاق الغضروفي، قد يصبح اللجوء للتدخل الجراحي ضرورياً.

خلال هذا الإجراء، والذي يتم على أيدي خبراء في مجال جراحة العظام وتحت تأثير التخدير العام، يقوم الجراح بعمل شق في الجلد والعضلات للوصول إلى الغضروف المتأثر وإزالته باستخدام أدوات جراحية متخصصة.

تثبيت كسور الفقرات

عندما تفقد الفقرات قدرتها على تحمل الأوزان نتيجة تعرضها لشروخ وتصدعات دقيقة، يتغير موضعها مما يؤدي إلى مضاعفة الاحتكاك وانزلاق الأقراص بينها، وهو ما قد يضغط على الأعصاب ويسبب ألمًا حادًا وصعوبة في الحركة.

في هذه الحالات، يقوم طبيب متخصص في جراحة العظام والمفاصل باستعادة الاستقرار للعمود الفقري عن طريق إجراء جراحي يهدف إلى تثبيت فقرة أو أكثر.

أما بخصوص التحضيرات اللازمة قبل العملية، فهي تتضمن إجراءات تشخيصية مهمة ينصح بها الخبراء لتحديد أنسب طريقة تعامل مع الإصابة. هذه التحضيرات تشمل:

  • الفحص بالأشعة السينية: التي تساعد في الكشف عن حالات الكسور والالتهابات في العظام.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي: يعتبر هذا النوع من التصوير أداة دقيقة تكشف عن مشاكل متنوعة في الأقراص الفقرية، العظام، العضلات، الأنسجة، الأوتار، الأعصاب، الأربطة والأوعية الدموية.

هذه الفحوصات تقدم صورة واضحة عن الحالة التي يمر بها المريض، ما يسهل على الطبيب اختيار الخطة العلاجية الأنسب.

خدمات يقدمها أفضل استشاري العظام والمفاصل

العلاج الجراحي للمفاصل والعظام يشكل نقطة محورية في سعي المرضى نحو تحسين جودة حياتهم. في عيادات الدكتور عمرو بالقاهرة، يتم تقديم مختلف أنواع جراحات العظام طوال الأسبوع، مما يمنح الأشخاص فرصة للتغلب على معاناتهم واستعاده نشاطهم اليومي بفضل هذه العلاجات المتقدمة.

جراحات المفاصل

تُعد العمليات الجراحية في مجال العظام والمفاصل ضرورية لعلاج الإصابات أو التلف الذي يؤثر على الحركة ويسبب الألم. في هذه العمليات، يقوم الأطباء بإجراءات متنوعة مثل تبديل المفاصل المتضررة بأخرى صناعية، أو تعديل شكل المفصل الأصلي لتحسين وظيفته، أو استخدام وسائل تثبيت لمساعدة المفصل على العمل بشكل أفضل.

في عيادة الدكتور عمرو، وهو من أبرز أطباء العظام، يتوفر مجموعة من العمليات المتخصصة لتحسين حياة الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في العظام والمفاصل. تشمل هذه العمليات:

  • استبدال مفصل الركبة: للمساعدة في استعادة الحركة وتقليل الألم.
  • جراحة استبدال مفصل الفخذ: لتحسين القدرة على الحركة والوقوف.
  • علاج الإصابات مثل خلع الكتف: لإعادة الاستقرار وتقليل الألم في المفصل المصاب.

كل هذه الإجراءات تهدف إلى إعادة الأمل والحركة للمرضى، مع التركيز على تقديم الرعاية الفائقة واستخدام أحدث التقنيات لضمان أفضل النتائج.

جراحة تغيير مفصل الركبة

يجري أطباء متخصصون في جراحة العظام عمليات جراحية للمفاصل وبشكل خاص مفصل الركبة عند حدوث تلف كبير فيها يؤثر على قدرة الشخص على الحركة بشكل طبيعي ويعيق قيامه بأنشطته اليومية، مما يحتم ضرورة التدخل الجراحي.

ومن بين الأسباب الرئيسية التي قد تستدعي اللجوء إلى جراحة المفاصل نجد:

  • التهاب المفاصل بأنواعه كالتهاب الرثوي والروماتويدي والصدفي.
  • الإصابات التي تؤدي إلى التهاب المفاصل المفصلي.
  • تآكل المفصل نتيجة التقدم في السن أو الاستخدام المفرط للمفصل.

تعتمد الأساليب الجراحية المستخدمة على نوع التدخل المطلوب وموقع المفصل المتأثر وتتضمن خيارات عدة منها:

  • استبدال المفصل المتضرر بمفصل صناعي.
  • استخدام تقنيات تثبيت المفصل مثل استعمال المسامير والألواح والأسلاك لتحسين ثباته.
  • إجراء تعديلات على شكل المفصل لزيادة فعاليته وتقليل الألم وتحسين نطاق الحركة فيه.

جراحات الأربطة

تُعد جراحات الأربطة إحدى التدخلات الطبية التي ينفذها أخصائيي العظام بهدف معالجة التلف الحاصل في الأربطة داخل الجسم. هذه العمليات ضرورية للتعافي من الإصابات الرياضية وغيرها من الإصابات الجسيمة.

وتُوصف الأربطة على أنها شرائط مرنة من النسيج تعمل على ربط العظام بعضها ببعض، مما يسهم في استقرار المفاصل وتوجيه حركاتها.

عندما تُصاب هذه الأربطة إما بالتمدد الزائد أو بتلف ناتج عن ضرر ما، قد تفقد قوتها وتماسكها، ما ينجم عنه ألم وتورم، وقلة في القدرة على الحركة.

تسعى عمليات جراحة الأربطة إلى إصلاح أو إعادة تركيب هذه الأربطة. في بعض الحالات، قد يُستخدم أربطة مأخوذة من جسم المريض نفسه أو من مصادر أخرى كبديل للأربطة المتضررة.

يتمكن المتخصصون في جراحة العظام من استعمال أدوات دقيقة كالمنظار لجعل الجراحة أقل إيلامًا ولتسريع فترة التعافي.

الطريقة المتبعة في جراحة الأربطة تختلف حسب نوع وخطورة الإصابة ومكانها في الجسم. يقوم الجراح بتحديد أفضل أسلوب للمعالجة استنادًا إلى هذه العوامل.

تحتاج إجراءات جراحة الأربطة بشكل عام إلى فترة من العناية الطبية والتأهيل قد تستغرق عدة أشهر لتحقيق الشفاء الكامل.

تشمل الخدمات التي تقدمها عيادات متخصصة في جراحة العظام جملة من جراحات الأربطة كعمليات الرباط الصليبي، علاج تمزق وتر أكيليس، وإصلاح أربطة الكاحل.

جراحة الرباط الصليبي

من الضروري أن يتحدث الإنسان مع طبيبه قبل أن يقرر القيام بأي عملية جراحية في المفاصل لكي يستكشف مختلف الاختيارات الممكنة ويحدد ما هو الأنسب لحالته الصحية.

بعد إجراء العملية، من المهم أيضًا التزام المريض بخطة العلاج الموصى بها لضمان سرعة التعافي وللوقاية من أي مضاعفات قد تحدث.