برج دار الفؤاد الطبي - الدور الرابع 418

01095522095

dr.amr.amal@gmail.com

عملية تقوس الساقين

عملية تقوس الساقين، هل تبحث عن حلول لهذه المشكلة التي تؤثر على مظهر ساقيك وتسبب لك الآلام والحرج؟ إذاً، فأنت في المكان المناسب وسنتعرف سويًا على عملية تقوس الساقين وأهم نتائجها وتكاليفها، وكذلك المخاطر المحتملة مع هذا الإجراء وعدة أسئلة شائعة حول هذا الموضوع، إذا كنت تبحث عن حل أخير في علاج تقوس الساقين بعد أن فشلت كل الطرق الأخرى، فلتبدأ رحلتك معنا الآن!

عملية تقوس الساقين
عملية تقوس الساقين

عملية تقوس الساقين

يعاني العديد من الأشخاص من مشكلة تقوس الساقين، وتعتبر عملية تقوس الساقين حلاً آخر في حالة عدم الاستجابة للعلاجات غير الجراحية، وعندما تؤثر المشكلة على مظهر الساقين وحركتهما، وتسبب الآمًا شديدة وتؤثر بالتالي على حركة المصاب، وهناك العديد من الطرق للتعامل مع هذه المشكلة، مثل عملية تصحيح تقوس الساقين.

في حالة تم تنفيذ العملية بطريقة صحيحة يمكن للمرضى العودة للمشي والقيام بأنشطتهم اليومية بصورة طبيعية بعد عدة أسابيع، وعلى الرغم من أن نسبة النجاح في عملية تقوس الساقين عالية، إلا أن هناك بعض المضاعفات المحتملة مثل الجلطات الدموية والعدوى التي تحدث في حالات نادرة، كما أن من المهم معرفة أسباب تقوس الساقين والطرق الأخرى لمعالجتها، وتجنب الإصابة بها مستقبلاً.

“استعد للتعافي بسرعة وبدون مضاعفات مع توجيه الدكتور عمرو أمل في عملية تقوس الساقين.”

متى يستدعي تقوس الساقين الجراحة؟

تعتبر عملية تقوس الساقين من الإجراءات الجراحية التي يتم اللجوء إليها كحل أخير في بعض الحالات التي لا تستجيب للطرق العلاجية الأخرى، ويوجد نسبة كبيرة من الأطفال يعانون من تقوس الساقين بسبب عدة أسباب منها سوء التغذية، وذلك يؤدي إلى اعوجاج العظام، وإذا ترك دون علاج، فقد يؤدي ذلك إلى مشكلة مزمنة.

قد يقترح الطبيب عملية تقويم الساقين الجراحية لإعادة العظام إلى شكلها الطبيعي، ينتج التقوس البسيط عن نقص بعض الفيتامينات والمعادن في الجسم في بعض الحالات، مثل فيتامين د والكالسيوم، ويمكن تصحيحه بتمارين العلاج الطبيعي.

من المهم أن يكون المريض متابعاً لدى طبيب العظام واختصاصي العلاج الطبيعي حتى يتم الكشف عن أي تغيرات في شكل الساقين وعلاجها قبل اللجوء للجراحة، ويجب تقييم الأطفال الذين يعانون من تقوس الساقين وتحسين التغذية وإجراء التمارين الطبيعية لتقوية العظام.

متى يستدعي تقوس الساقين الجراحة؟
متى يستدعي تقوس الساقين الجراحة؟

اعراض تقوس الساقين

إن تقوس الساقين هو عبارة عن حالة انحراف الساقين إلى الداخل أو الخارج عند الوقوف أو المشي ويمكن أن يكون هذا الانحراف ناتجًا عن مجموعة متنوعة من الأسباب، بما في ذلك مشاكل في العضلات أو الأوتار أو العظام وفيما يلي بعض الأعراض الشائعة لتقوس الساقين:

  • تلاحظ انحراف الساقين إما إلى الداخل كما في التقوس الورمي) أو إلى الخارج  كما في التقوس السرطاني عند الوقوف أو المشي.
  • قد يشعر الأشخاص المصابون بألم أو توتر في الساقين نتيجة للتقوس، ويمكن أن تتفاقم هذه الآلام مع مرور الوقت.
  • الأشخاص المصابون بتقوس الساقين قد يجدون صعوبة في الحفاظ على استقرارهم أثناء المشي، مما يزيد من احتمالية الوقوع.
  • يمكن أن يسبب تقوس الساقين تعبًا أو شعورًا بالضعف في الساقين بسبب التوتر المستمر على العضلات والأوتار.
  • قد يؤدي التقوس إلى تغير في مظهر الساقين، مما يجعلهما يبدوان غير متماثلين أو غير متناسقين.

إذا كنت تعاني من أعراض مشابهة وتشتبه في وجود تقوس في ساقيك، فيجب عليك مراجعة طبيب أخصائي عظام أو طبيب مختص في العلاج الطبيعي وسيقوم الطبيب بتقديم التقييم والتشخيص اللازمين وسيوصي بخيارات العلاج المناسبة، التي قد تشمل العلاج الطبيعي أو ارتداء أجهزة تصحيحية أو في بعض الحالات الجراحة.

ما قبل جراحة تقوس الساقين

قبل الخضوع لعملية تقوس الساقين يجب على المريض الاستعداد الجيد واتخاذ الإجراءات اللازمة ويشمل ذلك إجراء بعض الفحوصات الطبية لتحديد حالة الجسم العامة وكذلك الساقين، بما في ذلك الأشعة السينية وتحاليل الدم، وبعض الأدوية مثل مميعات الدم والمكملات الغذائية يجب توقفها قبل الجراحة، حيث قد يؤثر بعضها على تخثر الدم وزيادة نزيف الجراحة.

قد تتطلب عملية تقوس الساقين فترة تعافي معينة، وقد تشمل العلاج الطبيعي والمراجعات المنتظمة مع الطبيب المعالج للتحقق من تعافي الساقين بشكل جيد، ويجب تجنب التدخين والمشروبات الكحولية بعد الجراحة لأنها تؤثر على تحسين الشفاء وتعيق العلاج، وينصح المريض في هذا النوع من الجراحات بالحصول على المساعدة العائلية.

ما قبل جراحة تقوس الساقين
ما قبل جراحة تقوس الساقين

كيف تتم عملية تقوس الساقين؟

“تعاون مع الدكتور عمرو أمل واستعد للتحسن الشامل وسيقوم بتقييم حالتك بعناية وتقديم العلاج الفعال لتقوس الساقين، مما يؤدي إلى تحقيق أفضل نتائج وتعافي سريع.”

بعد أن تم تجهيز المريض لإجراء عملية تقوس الساقين والتأكد من مناسبة هذا الإجراء الجراحي له، يتم إجراء عملية تقوس الساقين له وتكون من خلال الخطوات التالية:

  • يخضع المريض إلى تخدير عام حتى يكون في حالة عد حركة كاملة أثناء العملية.
  • يبدأ الجراح بعمل شق في الجزء المصاب بالتقوس في الساق تحديدا أسفل الركبة سواء واحدة أو اثنتين.
  • يقوم الجراح بتقويم التقوس في الساق من خلال قطع جزء من عظام الساق ويتم إعادة تشكيلها.
  • يتم الاستعانة بشرائح ومسامير لتثبيت الجزء الذي تم العمل على تحسينه.
  • يقوم الطبيب بإغلاق الجرح وخياطته بأدوات معينة ووضع ضمادات طبية حتى لا يحدث أي تلوث للجرح.
  • يبقى المريض تحت تأثير التخدير العام عدة ساعات بعد الجراحة ويكون في هذه الأثناء داخل غرفة الإفاقة.
  • يتم العمل على قياس الأنشطة الحيوية للمصاب للتعرف على حالته الفعلية.

ما بعد عملية تقوس الساقين؟

بعد إجراء عملية تقوس الساقين، يكون من الضروري على المصاب اتباع بعض الإرشادات والنصائح لضمان الحصول على نتائج أفضل وتجنب المضاعفات، ومن أبرز هذه الإرشادات هي:

  1. الراحة: ينبغي على المصاب الراحة والتخلص من الأنشطة اليومية المرهقة لمدة أسبوعين على الأقل.
  2. العلاج الطبيعي: ينصح بإجراء علاج طبيعي من أجل تعزيز العضلات والأوتار والتخلص من الصلابة التي يمكن أن تصيب المفصل.
  3. التمرينات الرياضية: بعد انتهاء فترة الراحة، يجب البدء بالممارسات الرياضية الخفيفة كالمشي وتمارين الركبتين.
  4. رعاية الجرح: يجب على المصاب أن يقوم بمراقبة الجرح والتحقق من عدم حدوث التهاب.
  5. العودة للحياة الطبيعية: يجب العودة تدريجياً إلى الحياة الطبيعية وعودة القيام بالأعمال اليومية المعتادة.

كما تم ذكره في تجارب بعض المصابين، فإن العملية تأخذ وقتاً للتعافي، وقد يستغرق التعافي الكامل ما يصل إلى 6 أشهر، ومع ذلك فإن النتائج تكون عادةً جيدة وتساعد المصابين على الحصول على قدر أكبر من الثقة بأنفسهم وتحسين جودة حياتهم.

ما بعد عملية تقوس الساقين؟
ما بعد عملية تقوس الساقين؟

كم تستغرق عملية تقوس الساقين؟

عملية تقوس الساقين هي إجراء جراحي يتم في حالة عدم استجابة التقوس للعلاج بالأدوية أو العلاج الطبيعي، ويقوم الجراح بتقويم الساقين لترجع إلى وضعها الطبيعي، قد يتم الجراحة على ساقين الشخص أو ساق واحدة فقط حسب تقييم الطبيب ويتم إدخال شرائح ومسامير خاصة في الساق لدعم العظام ومنعها من الانحناء مرة أخرى.

مدة العملية تعتمد على حالة الساقين ومدى جدوى الإجراء وغالبا ما يصل متوسط مدة العملية من ساعة واحدة إلى ساعتين تقريبًا، ويمكن للمريض العودة إلى المنزل في نفس اليوم أو يمكن أن يحتاج إلى بقاء في المستشفى بين ليلة واحدة إلى ثلاث ليال، لذلك يجب على الشخص الذي يرغب في إجراء عملية تقوس الساقين التحدث مع جراحه حول مدة العملية والمدة التي سيحتاجها للتعافي بالإضافة إلى المدة التي سيحتاج فيها إلى البقاء في المستشفى.

كم مدة الشفاء من عملية تقوس الساقين

التعافي بشكل تام من عملية تقوس الساقين يكون في حاجة إلى مدة تتراوح من شهرين إلى ثلاثة أشهر حتى تكون العظام قادرة على الالتئام بصورة جيدة، ولكن هذا الأمر يكون نسبياً بحيث تختلف مدة العلاج من شخص إلى آخر حسب مدى تطور حالة التقوس لديه وما إذا كانت لديه أية أمراض أخرى تؤخر عملية الشفاء، كما يختلف وقت الشفاء حسب نوع العملية التي تم إجرائها فقد يكون الوقت قبل أو بعد ذلك بكثير حسب حالة المريض.

كم مدة الشفاء من عملية تقوس الساقين
كم مدة الشفاء من عملية تقوس الساقين

نسبة نجاح عملية تقوس الساقين

تعتبر عملية تقوس الساقين خطوة هامة لمكافحة تشوه العظام الخطير، وهي عملية طبية تتطلب من المصاب بالتقوس اتخاذ قرار جراحي لتقويم الساقين، وبالتالي تحسين الجودة الحياتية، وتشير النتائج الإحصائية إلى أن نسبة نجاح عملية تقوس الساقين تتراوح بين 70% إلى 80%، وهي نسبة مرتفعة ويمكن أن تزيد إذا تم اختيار الطاقم الجراحي والمستشفى المناسبين لإجراء العملية.

كما أن نجاح العملية متعلق أيضًا على التزام المريض بالتعليمات اللازمة بعد الجراحة، مثل الحفاظ على الأدوات والإجراءات المستخدمة لضمان تعافي هذا الجزء الحيوي للجسم، وفي هذا الصدد، يجب الإشارة إلى أن الجراحة آمنة وفعالة في حال اتباع الإجراءات اللازمة.

“مع الدكتور عمرو أمل وفريقه، أنت في أيدي آمنة، نحن نقدم حلول جراحة العظام المتقدمة لمساعدتك على استعادة حياتك النشطة.”

مدة عملية تقوس الساقين

من المهم أن تتشاور مع طبيبك الخاص قبل العملية بوقت كاف وتسأله عن جميع التفاصيل التي أنت في حاجة ماسة إلى التعرف عليها ومن أهم وأبرز هذه التفاصيل على الإطلاق نجد لدينا مدة العملية والتي يقدرها العديد من الأطباء بمدة قد تصل إلى ساعة كاملة داخل غرفة العمليات، وتختلف تلك المدة طبقًا لنوعية العملية الجراحية والتقنية المستخدمة فيها.

هل عملية تقوس الساقين خطيرة؟

تعد عملية تقوس الساقين إجراءً جراحيًا يتم اللجوء إليه كحل أخير لحالات معينة، وعلى الرغم من أن العملية قد تكون خطيرة في بعض الحالات، إلا أنها غالبًا ما تكون آمنة وتتضمن نسبة قليلة من المضاعفات، وفيما يتعلق بمخاطر العملية، ويلاحظ الأطباء أن من بين الآثار الجانبية الشائعة لهذه العملية الالتهابات الجراحية والنزيف، إضافةً إلى مخاطر وجود عدوى في الجروح الجراحية.

يجب أن يتم تنبيه المرضى إلى أن العملية لا تتضمن زيادة الطول إلا بشكل طفيف ولا يمكن الاعتماد عليها كحلٍ لمشاكل القصر، وعلى الرغم من ذلك، فإن عملية تقوس الساقين يمكن أن تكون خطوة هامة في تحسين صحة الساقين وزيادة الثقة بالنفس لدى الأشخاص المعانين من التقوس، بشرط الالتزام بتعليمات الطبيب المعالج ومراعاة العناية اللازمة بالجروح الجراحية.

هل عملية تقوس الساقين خطيرة؟
هل عملية تقوس الساقين خطيرة؟

نصائح هامة لتجنب خطورة عملية تقوس الساقين

تقوس الساقين هو حالة شائعة تميل إلى تصاعد مع تقدم العمر ويمكن أن تكون مؤلمة وتؤثر على الجودة العامة للحياة ولتجنب خطورة عملية تقوس الساقين والمساعدة في الحفاظ على صحة الساقين، إليك بعض النصائح الهامة:

  • قوم بتمارين تعزيز العضلات المحيطة بالركبة والساقين وذلك يشمل السباحة، ركوب الدراجات، ورفع الأثقال برفق.
  • تمارين تقوية عضلات الفخذين والعجزة الوسطى قد تساعد في تحسين الاستقامة.
  • الحفاظ على وزن صحي يقلل من ضغط الجسم على الركبتين والساقين، وبالتالي يمكن أن يقلل من خطر تطور تقوس الساقين.
  • اختر أحذية مناسبة تدعم قوس القدم وتقلل من الضغط على الساقين.
  • تجنب ارتداء الأحذية ذات الكعوب العالية بشكل متكرر.
  • القوة في هذه المناطق تساعد على الحفاظ على استقامة الجسم والتخفيف من الضغط على الساقين.
  • جنب الجلوس لفترات طويلة على الأرضية أو في وضعيات لا تدعم الظهر والساقين.
  • استخدم وسائد مريحة أثناء النوم للحفاظ على استقامة العمود الفقري.
  • يمكن أن يساعد التدليك العضلي على تخفيف التوتر وزيادة مرونة العضلات.
  • استخدام الثلج والدفء بعد النشاط البدني للتخفيف من الالتهابات والآلام.
  • في حالة وجود ألم شديد أو تقدم في تقوس الساقين، يجب استشارة طبيب العظام أو أخصائي العلاج الطبيعي للحصول على تقييم وعلاج مناسب.
  • تجنب القفز والركض على الأسطح الصلبة والممارسات الرياضية التي تضع ضغطًا كبيرًا على الساقين.
  • تناول غذاء غني بالكالسيوم والفيتامينات المفيدة للعظام والعضلات.
  • التدخين يمكن أن يضر بالدورة الدموية ويزيد من خطر مشاكل في الساقين.

مضاعفات عملية تقوس الساقين

بالرغم من فعالية عملية تقوس الساقين في التخلص من المشكلة الخلقية للتقوس، إلا أن هناك بعض المضاعفات التي يجب توخي الحذر منها فقد تؤدي العملية إلى الآتي:

  • التهاب وتورم في القدمين.
  • احتمالية حدوث العدوى في موقع الجرح.
  • قد يصاحب العملية نزيفًا داخليًا بالقدمين، مما يزيد من احتمالية الإصابة بالجلطات الدموية.
  • بعض المرضى قد يعانون من قصر في الساق السليمة بسبب زيادة طول الساق التي خضعت للجراحة.

يمكن تقليل خطر هذه المضاعفات من خلال اختيار مستشفى متخصصة بالعملية و استشارة طبيب جيد وعدم التردد في طرح كل الأسئلة المتعلقة بالعملية، وعلي المريض أن يتبع تعليمات الطبيب بعد الجراحة بدقة لتجنب المشاكل المحتملة.

مضاعفات عملية تقوس الساقين
مضاعفات عملية تقوس الساقين

كيف اعالج تقوس الساقين للكبار؟

من الممكن علاج تقوس الساقين للكبار وهي من أهم وأفضل أنواع العلاجات المميزة التي تخلص أصحابها من مشكلات صعبة ويمكنك علاج تقوس الساقين للكبار بطرق مختلفة حسب درجة التقوس وسببه ومن أهم وأبرز الطرق الممكنة لعلاج تقوس الساقين عند الكبار اتباع ما يلي:

  • من الممكن أداء التمارين الرياضية التي تقوي العضلات وتحسن المرونة.
  • يمكنك بدء العلاج بالتدليك لتحفيز الدورة الدموية وتخفيف الألم.
  • يفضل في العديد من الحالات اتباع إنقاص الوزن إذا كان السمنة سبباً للتقوس.
  • من الممكن استخدام الدعامة أو الجبيرة لتصحيح وضعية الساق.
  • قطع العظم للقسم العلوي أو جراحة استبدال مفصل الركبة في حالات التقوس الشديد أو المصاحب لتآكل المفصل.

هل تقوس الساقين يزداد مع الوقت؟

نعم، قد يزداد تقوس الساقين مع الوقت إذا لم يتم علاجه بشكل صحيح في العديد من الحالات المختلفة كما أنه قد يؤدي تقوس الساقين إلى التهاب المفاصل في الركبتين أو الورك أو تآكل المفصل مما يزيد من الألم والصعوبة في المشي.

ولذلك، فمن المهم مراجعة الطبيب المختص لتشخيص حالتك واختيار العلاج المناسب لك على أكمل وجه وهي من أهم وأفضل الطرق التي من الممكن أن يتم السيطرة من خلالها على تقوس الساقين على نحو كبير.

هل تقوس الساقين يزداد مع الوقت؟
هل تقوس الساقين يزداد مع الوقت؟

متى تستقيم ارجل الطفل؟

في الغالب ما يكون العديد من الأطفال ذوو أقدام وأرجل مقوسة في البداية ويظلون على هذه الحالة إلى فترة معينة ومن بعد ذلك تستقيم أرجلهم مرة أخرى إلى أن تصبح طبيعية مرة أخرى وفي الغالب ما تختلف مواعيد استقامة أرجل الطفل من طفل إلى آخر، ولكن عادةً ما تستقيم الساقين بشكل طبيعي مع نمو الطفل وتطوره.

وإذا كان الطفل يعاني من تقوس شديد أو مزمن في الساقين، فقد يحتاج إلى العلاج الجراحي أو الدعامات الطبية وذلك لتصحيح المشكلة ولذلك، فمن المهم مراجعة طبيب الأطفال لتقييم حالة الطفل وتحديد الخطة العلاجية المناسبة له على أفضل حال ممكن.

كم تكلفة عملية تقوس الساقين في مصر؟

تختلف تكلفة عملية تقوس الساقين في مصر حسب عدة عوامل، مثل: مستشفى العلاج، مؤهل وخبرة الجراح، مدة العلاج، ونوع الجراحة المستخدمة، وبشكل عام، تتراوح التكلفة بين  9,000 إلى 30,000 جنيه مصري، ويُنصح بزيارة العيادات المختصة في مثل هذا الشأن والحصول على تقدير تكلفة دقيق قبل إجراء الجراحة.

كم يزيد الطول بعد عملية تقوس الساقين؟

عملية تقوس الساقين تزيد من الطول، ولكن يعتمد زيادة الطول على كمية الانحناء والسن ويختلف من شخص لآخر، حيث يمكن أن يتم زيادة الطول بمقدار 2 إلى 5 سم، كما أن التقوس الخفيف لا يؤثر بشكل كبير على الطول، بينما في الحالات الشديدة من التقوس قد يؤدي إلى فقدان عدة سنتيمترات، وبشكل عام، بعد الجراحة، يتم إعادة تثبيت الساق بشكل صحيح مما قد يؤدي إلى زيادة مفاجئة في الطول.

لكن يجب المحافظة على تدريجية الحركة والمطالبة بتعليمات الطبيب بشأن التمارين والعلاج اللازم بعد الجراحة، ويجب مراجعة الطبيب لمعرفة مدى أهمية العلاج الجراحي وما إذا كان مناسبًا للحالة المرضية الفردية.

كم يزيد الطول بعد عملية تقوس الساقين؟
كم يزيد الطول بعد عملية تقوس الساقين؟

المشي بعد عملية تقوس الساقين

بعد إجراء عملية تقوس الساقين، يعتبر المشي هو الرياضة الأولى التي يتعين على المريض البدء بها، ومع ذلك، ينبغي على المريض الانتظار لفترة من الزمن حتى تتماثل الأعراض للشفاء التام، يعتمد الوقت اللازم للتعافي بشكل كبير على حجم العملية وخصائص الجراحة التي قام بها الطبيب وعادةً ما يبدأ المريض بالمشي بشكل تدريجي بعد فترة قصيرة من العملية، وذلك بتوجيهات من الطبيب المعالج.

توصي بعض المصادر بالمشي لمدة قد تصل إلى 30 دقيقة يومياً، وذلك لتحسين الدورة الدموية وتخفيف الآلام، قد يحتاج المريض إلى الاستعانة بعكازين في بداية المشي، لأنه يعاني من فقد في الرصيد، ولكن بتدريج وعلى فترات يمكن العودة إلى المشي بدون عكازين، ويجدر بالمريض الالتزام بنصائح الطبيب المعالج وعدم المبالغة في الحركة لتجنب إعادة تكرار المشاكل، ولو كنت ترغب في التعرف على المزيد من المعلومات التي تتعلق بأضرار تقوس الساقين وتأثيرها على المشي ننصحك بقراءة هذا المقال.

تخصصات الطبيب

كيفية إجراء عملية قطع وتر الكتف

كيفية إجراء عملية قطع وتر الكتف

معرفة المزيد
عملية تثبيت مفصل الكاحل

عملية تثبيت مفصل الكاحل

معرفة المزيد
عمليات كسور العظام

عمليات كسور العظام

معرفة المزيد
عملية البزل القطني

عملية البزل القطني

معرفة المزيد
عملية الرباط الصليبي

عملية الرباط الصليبي

معرفة المزيد
اصابات الآم الكتف

اصابات الآم الكتف

معرفة المزيد
عملية الانزلاق الغضروفي بالليزر

عملية الانزلاق الغضروفي بالليزر

معرفة المزيد
عملية عرق النسا

عملية عرق النسا

معرفة المزيد
عملية زرع النخاع

عملية زرع النخاع

معرفة المزيد
عملية الجنف

عملية الجنف

معرفة المزيد
عملية الشوكة العظمية

عملية الشوكة العظمية

معرفة المزيد
عملية تثبيت الفقرات

عملية تثبيت الفقرات

معرفة المزيد
عملية تثبيت الكتف

عملية تثبيت الكتف

معرفة المزيد
عملية الغضروف

عملية الغضروف

معرفة المزيد
عملية الانزلاق الغضروفي بالمنظار

عملية الانزلاق الغضروفي بالمنظار

معرفة المزيد
عملية غضروف الركبة

عملية غضروف الركبة

معرفة المزيد
عملية تغيير مفصل الركبة

عملية تغيير مفصل الركبة

معرفة المزيد
عملية تثبيت الفقرات بالشرائح والمسامير

عملية تثبيت الفقرات بالشرائح والمسامير

معرفة المزيد
عملية ترقيع العظام

عملية ترقيع العظام

معرفة المزيد
زراعة النخاع للاطفال

زراعة النخاع للاطفال

معرفة المزيد

جميع الحقوق محفوظة © 2004 - 2022 دكتور عمرو امل امين استشاري جراحة عظام. برمجة د. محسن.

اتصل بنا واتساب